]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

( بدون عنوان )

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2013-12-03 ، الوقت: 10:03:25
  • تقييم المقالة:

 

 

 

( بدون عنوان )

 

لطيفك المجنون

و لغيابك الحاضر في العيون..

 

لنبضك بين أضلعي ..

لحضورك في أفكاري..

 و تشكلك في أحرفي.

 
إن كنت تظنين أن في غيابك نسيان لحبي
فتيقني أنك كلّما ابتعدت ..

ازداد منك قربي..

كشعاع الشمس كلما امتد في الفضاء
أضاء أرجاء الأرض..

كالصدى كالعطر كنور الروح...
يزداد بريقا في الحضور و في البعد

ليس لك من اتجاه سوى ضمة قلبي
ليس لك أن تخترقي حدود أشواقي

فلقد شيدت لك من المدى جدرانا
و بالأشواق أوصدت عليك أبواب قلبي

 

 


************************ج س***


أ.جمال السّوسي - تونس
من ديوان " نهج العشّاق "
شعر 2013


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق