]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أيّها الصّباح

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2013-12-03 ، الوقت: 08:37:13
  • تقييم المقالة:

 

 

أيّها الصّباح

 

 

********

 

أيها الصباح ..

فيك ما في الفؤاد من لهفة

و انتشارك تبدد الظلام ..

كتوق النفوس الطاهرة..
لسباق تتحرر فيه من الجهل

و الطغيان...

 

أيها الصباح ...

كم فيك من احساس 
في رعشة أنامل من برد 
في ضمة صغير يغادر الفراش..

كم لك من موعد مع الإبتسام
و كم تخفي خلفك من جراح.

أيها الصّباح...

ستعود ...

و ستجد الحيارى
في نفس المكان...

أمّا عشّاق النور..

فسيختزنوك في ذاكرتهم
و ستبقى تنير لهم دروب النجاح...


أيها الصباح ...

ليتني أقبل وجنتيك
علّي أعكس نور وجهك الوضّاح.

 

 


********************************ج س***
 

 


أ. جمال السّوسي - تونس
ديوان : " نهج العشّاق "
صباح : 03-12-2013


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق