]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

.. " سكرات مدخن " ..

بواسطة: عمرو ابراهيم سيد أحمد مليجي  |  بتاريخ: 2013-12-03 ، الوقت: 01:17:11
  • تقييم المقالة:

.. " سكرات مدخن " ..
..........................

لا أحْمِلُ كبريتاً ،

لا أملكُ قدّاحَةْ

بل أحْمِلُ مكتوباً

ذو أدبٍ وصراحَةْ

هذا التبغُ كمرآةٍ

فيها الحِكمةُ وضّاحةْ

قدْ صُنعَ التبغُ بمرسومٍ

كي نَحرِقُ فـ الصدرِ مساحَةْ

والشاهد ُمِنْ قولِ عجوزٍ

قد سفّه فعلي بوقاحَةْ

قد قال بأني مخمورٌ

وحديثي مِنْ غَضَبِ الساحَةْ

أفأنسى ألمَاً يَهْزِمُني

أمْ أشربُ سُمَّ التفاحةْ

لا تأتي بالماضي دليلاً

بل شيّدْ فـ الآتي صباحَهْ

يسقيني السُّمَّ مع العَسَلِ

وكأنّي مَنْ أدْمَى جِراحَهْ

أنسيتم أمناً دولياً

قد زرع التبغَ وأشباحَهْ

قد خلطَ التبغَ بمعجونٍ

من نبتةِ صبّار الواحَةْ

كي يُخرسَ للثائر صوتاً

أو يَكبحَ فـ النار جِماحَهْ

فلتطعِ الأمرَ بكتمانٍ

أو تسجنَ في سَرِقةِ قدّاحةْ

أو تُسجنَ في بيتِ الفأرِ

أو يَسلبُ مِنْ عَقلك مِفتاحَهْ

لا أمدحُ مَنْ شَرِبَ التبغَ

بل أهجو مَنْ صَنعَ لقاحَهْ

لا أهجو مَنْ أخْرَسَ صَوْتي

بل امدحُ مَنْ فكَ سَراحَهْ

مَنْ يسْكُنَُ في بيت اليأس

هلْ ينسى الماضي وجراحَهْ ؟!

لو ظلّ التبغُ يُصاحبني

أرْحَمَ مِنْ تُهَمٍ فضّاحَةْ

مَنْ يَضمنُ أنْ يَسلمَ شرفي

من سُخْطِ ذئابٍ ردّاحَةْ

.............................
.. " عمرو المليجي " ..
مصــــــر 3/12/2013

 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق