]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لك الله يا ..اسرائيل

بواسطة: Sammi Arabe Muslem  |  بتاريخ: 2013-12-02 ، الوقت: 06:00:58
  • تقييم المقالة:

لك الله ايتها الحقيقة الوحيدة في هذه الشرق الزائف .. لك الله ايها العقل الوحيد في هذا الشرق المجنون المعتوه .. ايها الصدق الوحيد في هذا الشرق الكاذب ..  ايها النجاح الوحيد في كل هذا الشرق الفاشل ..  لك الله يا دولة كل شيئ وانت تعيشين في وسط هذا اللا شيئ من حولك .. فمنذ ان صنعك الأوربيين برفقة شقيقاتك القبيحات الذميمات العربيات وانت تعانين وضعا صعبا مستحيلا ملئ بالكراهية والحقد والحسد والبغضاء والمؤامرات والحرب والحصار، وبرغم كل هذا واصلت الحياة وتعاطيت معها بكل إصرار وتحد . واصلت العطاء والنجاح والتألق والكفاح حتى حققت المعادلة المستحيلة وهزمتنا جميعا..  هزمتي جمع الاغبياء الفاشلين ادعياء الثرثرة والكلام والعواء . هزمتي كل من ناصبك العداء بل واجبرتنا ان نعلن الهزيمة امامك وننصاع لك ، ولنطلب ودك خفية او على رؤوس الاشهاد ، برضانا او رغما عن انوفنا .  واصلت مسيرة البناء والتقدم وصناعة المستقبل فتحقق لك المجد والحضارة والنصر لتتركي لناعض انامل اليأس والندم والخيبة وحصاد الانكسار والهزيمة والخسارة والكذب والخداع والكثيرالكثير من الاوهام .  ولم نجد نحن الصغار الاقزام الا بضاعتنا االقديمة الكاسدة فلجئنا اليها لعلها تنقذنا من عقولنا الصدئة ..  فرحنا نثرثر بما لا نعمل ..  زعمنا انك عنصرية .. ونسينا ان عنصريتك لا تقارن ابدا بعنصريتنا .. زعمنا انك مجرمة .. ونسينا ان اجرامنا اشد وانكى واسوء .. زعمنا انك دولة احتلال .. ونسينا اننا نعيش ونتعامل مع بعضنا البعض بعقلية واخلاق الاحتلال  زعمنا انك بلا تاريخ ، صنيعه الاجنبي ونسينا نحن البلهاء .. من صنعنا دولا وجمعنا شعوبا وكشف لنا حضارات وثروات كنا بالامس القريب نقضي فوقها حاجتنا دون ان نعي اصلها وقيمتها ثم صنع منها لنا تاريخا نتفاخر به اليوم بين الامم بعد ان كنا بدوا شراذم تافهين نرافق الناقة ونعلف معها ..  زعمنا انك مغتصبه حقوق ، قاتلة انفس ، منبع كراهية وتمييز .. ونسينا انما هذا وصف يليق بنا اكثر منك.  من هو المغتصب للحقوق باستئثاره بكل شيئ اليوم .. انت ام نحن !!! من هو قاتل الانفس لاختلافه مع من زعم انهم اخوته اليوم .. انت ام نحن !!!!! من هو منبع الكراهية والتمييز في انحيازه لطائفته وعرقة ومذهبه وقوميته اليوم .. انت ام نحن !!!  ومن ومن ومن ..  وبعد هذا نزعم باننا المؤمنون وانت الكافرة الفاجرة الفاسدة المفسده .. باننا المسلمون الاتقياء سلالة الانبياء ..  وانت المنحرفة سلالة القردة والخنازير .. بأننا الساميون الصالحون اهل الخير وخاصته .. وانت الصهيونية المجرمة اساس الشر في الارض .. ويحك ايها الشيطان الرجيم ..  اما آن لك ان تعود الى عروبتنا فقد سئمنا حالنا مع نسخك البلهاء الغبية .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق