]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

.. " فوق رصيف الانتظار " ..

بواسطة: عمرو ابراهيم سيد أحمد مليجي  |  بتاريخ: 2013-12-01 ، الوقت: 01:39:00
  • تقييم المقالة:


.. " فوق رصيف الانتظار " ..
..................................

من يوم ما شوفتك

وانت واقف

فوق رصيف الانتظار

عايز نصيبك مـ العَليق

من غير نِهيق

ذي الحُمار

بسّ الحُمار ، لو يوم يجوع

من غير دموع ،

بيْسبّخ الارض الشراقي بالخَضار

لو حتى كان شايل شِوال

او يركبوه حبّة عيال ،

قبل النهار

وإن غمّموه وسط الطريق

او غيروا شكل الطريق

عارف لداره سكّته

لو حتى حطّوا فـ سكته

اتخن جدار

مستني ايه ؟!

متقول لي ليه ؟!

مستني تبكي دمعتين

فوق الدموع اللي انبكت

تحت الحصار

وان القوارب في المحيط

تبقى بوارج من سُكاتك للدمار

متقول لي امتى نخْوتك

هتعيْنك امتى فـ بلوتك

وتحطم السد المنيع

ذي الجدود

يمكن تسود

لو حتى كان مليون جدار

انا مش هلومك للابد

ولا حتى هبعت لك مدد

ما انا اصلي ذيّك مِنْكسر

ساكن في ضِلّك بانتظر

حبة عَليق من غير نِهيق

ذيّ الحُمار

بسّ الحُمار لو يوم يجوع

من غير دموع

بيْسبّخ الارض الشراقي بالخَضار

البرد ساكن في الضلوع

من كتر ضعفي اللي انكوى

بنار الخضوع

والحِلم عار

من غير قرار

ذي الدعارة في النهار 

بحلم اكون ذي الحمير

قصدي اكون ذي الامير

على راسي تاج الفلسفة

والشمس تنزل مـ السما

تنزل ، تقول : متأسفه

من غير دراسه ومدرسه

ولا ميت قرار

آه لو تطاوع ضحكتي

وتعيش معايا فكرتي

وتسيب رصيفك للنجوم

يمكن فـ يوم

بعد الغيوم

تبعت رسالتك للنهار

او تبعتك

انت ورصيفك وانتظارك ،

قبل منك ، للحمار

يا ثورة قامت في البلد

هو اللي يحتاج السند

يبقى كمالة فـ العَدد

ذي الوزير من غير قرار ؟!

يا ثورة قامت فـ البلد

من غير قرار

فين النهار ؟؟

..............................
.. " عمرو المليجي " ..
مصـــــــر 30/11/2013


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق