]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الموضوع الحساس

بواسطة: Ismail Elhammoud  |  بتاريخ: 2013-11-29 ، الوقت: 23:10:57
  • تقييم المقالة:
الموضوع الحساس

يعيش المجتمع المغربي على صفيح ساخن حيث يعرف صراعات دائمة صراعات التحرش الجنسي فلماذا نرى كل هذه الحروب في الشارع المغربي ؟ ماهي الاسباب المتدخلة في هذه الصراعات الاجتماعية ؟

إن التحرش آفة خطيرة وداء عضال ولقد انتشر في زماننا هذا حيث ظن كثير من أهل الشهوات أنهم أحرار في عقولهم وأجسادهم يتصرفون فيها بما تمليه عليهم شهواتهم فانطلقت أعينهم الجائرة والحائرة تبحث عن فرائسها كما لو كانت في الغابات فانتشرت الفواحش والتحرش بالفتيات حتى بالأطفال وذلك لعدة اسباب نذكر منها :

ضعف الإيمان نعم إذا ابتعد الإنسان عن الله وعن القرآن وعن ذكر الله آخاه الشيطان وأصبح قرينه
غياب دور الوالدين ما ضيع الأبناء إلا إهمال الوالدين تربية الأبناء تربية سليمة وعدم مراعاتهما للمسؤولية التي كلفهم الشرع بها حيت يغيب بثاثا .

السلبية (عدم قيام الناس بالواجب عليهم من أمر بالمعروف ونهي عن المنكر) يجب على الناس أن يواجهوا هذا المتحرش بنهيه عما يرتكب من جريمة بشعة في حق أخواته المسلمات.


التبرج والسفور؛ إن خروج النساء والبنات متبرجات سبب رئيس في اشعال نار الفتنة عند الرجال والشباب؛ للأسف الشديد كيف قبل الوالدان خروج البنت بهذه الملابس الخليعة الوضيعة التي أظهرت مفاتنها؛ وفصلت جسمها كأنها لا تلبس شيئا؟! كيف قبل الرجل على نفسه أن يكون خنزيرا لا يغار على عرضه؟ ولا ينظر الله إليه يوم القيامة.
الاختلاط بالرجال والنساء في أماكن العمل والمواصلات وبين الشباب والشواب في المدارس والمعاهد والكليات سبب آخر في انتشار جريمة التحرش حيث لا ضوابط ولا حدود لهذا الاختلاط وخاصة حين يخلو الرجل بامرأة أجنبية عنه وليس معها ذو محرم وهنا تكون الكارثة.
الإعلام الحقير الذي أفسد علينا حياتنا ومجتمعاتنا ونساءنا وبناتنا وشبابنا إن ما يعرض علينا في شاشات التلفاز المدمر من عري وتبرج وانتهاك لحرمات الله في مسلسلات وأفلام ومسرحيات ماجنة والكل يشاهد ذلك الفساد الرجل والمرأة والشاب والفتاة والأخ والأخت وهنا تقع الكوارث فانتبهوا يا أمة الإسلام

التحرش سلوك حيواني لا يمكن لامة محمد ان تتبع الغربيون الايباحيون في تصرفاتهم و سلوكاتهم الماجنة فنحن امة تتحلى بقيم سامية و اخلاق راقية كيف يمكن لكم ان تتذللوا كل هدا التذلل القذر

اسال الله ان يهدينا و يهدي جميع شباب الامة المحمدية وان يردنا اليه مردا جميلا و ان يتوب علينا

امين

بقلم اسماعيل الحمود  اتمنى ان ينال اعجابكم رغم اسلوبي المتواضع


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق