]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عندما أصبحت ثورتكم هي الوطن . بقلم : سلوي أحمد

بواسطة: سلوى أحمد  |  بتاريخ: 2013-11-28 ، الوقت: 23:11:40
  • تقييم المقالة:

 في الخامس والعشرين من يناير عام 2011 خرج عدد من أفراد الشعب وأخص بالذكر منهم الشباب وذلك استجابة لدعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي التي طالبت بالخروج للتظاهر في ذلك اليوم للمطالبة ببعض المطالب ومنها العيش الحرية والعدالة الاجتماعية ، هذه كانت الشعارات التي استطاع من خلالها بعض من شباب الوطن للاسف الذين باعوا وطنهم بأرخص الاثمان أن يجعلوا الناس تستجيب لهم وتخرج معهم .

 وهنا لن يكون حديثي عن هؤلاء الذين تآمروا علي وطنهم فامرهم منتهي أنه مجموعة من الخونة والعملاء طالت او قصرت سينالون جزاء خيانتهم لن اتحدث عن هؤلاء لان مصر في الاساس لا تعني لهم شيئا وليس هناك انتماء لها عندهم حتي اتحدث عنه ولكن من ساتحدث عنهم هم من خرجوا وفي بالهم شئ واحد انهم خرجوا للمطالبه بمطالب من شأنها كما رأوا ان تجعل مصر أفضل خرجوا لانهم ارادوا لمصر أن تسير خطوات امثر للأمام فهدفهم الاول والاخير كان مصر ولكن للاسف لم يعد الامر كذلك بعد 325 يناير 

بعد خروجهم في تلك التظاهرات التي سميت بثورة 25 يناير لم يعد انتماؤها لمصر فمصر لم تعد وطنهم بل وطنهم هو ثورتهم التي لديهم استعداد ان يفعلوا اي شئ من اجل ان تبقي حتي وان كان الثمن موت شعب باكلمة وكسر وطنا عاش ابيا علي مدار االعصور .

 ان هؤلاء اصبح كل ما يهمهم ان يقال عما فعلوه انه ثورة وليس نكسه وفي سبيل ذلك ليس لديهم ما يمنع ان تتحول الشوارع الي دما ان يقتل كل يوم عشرات الابرياء ان يدمر كل شئ في مصر ان يناصروا مؤامرة اصبحوا علي يقين انها دبرت لهدم وطنهم ولكن كل ذلك لم يعد يعينهم ما يعينهم هو ثورتهم وان يقال انها ثورة وانها قضت علي الظلم والطغياب هؤلاء اتخذوا من مصر قربانا ليتقربوا به الي الثورة ليرضونها ويجعلونها في المقدمه هؤلاء ليس لديهم اي مانع من  ان يمزق الوطن اشلاء المهم  تظل ثورتهم ثورة وللاسف يحاولون اقناع انفسهم انهم يحبون هذا الوطن وينتمون اليه !!!!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق