]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المرجعية في العراق .! بين مؤيد وغاضب

بواسطة: احمد عبد السلام  |  بتاريخ: 2013-11-28 ، الوقت: 10:49:43
  • تقييم المقالة:

بين غرق العاصمة واغلب المحافظات العراقية في مياه امطار الخير التي هطلت على معظم العراق

وسقوط عدد من الفقراء المهمشين وموتهم تحت انقاذ منازلهم او بسبب ماس كهربائي وغيرها من اسباب

الموت المتعددة في العراق التي صارت لا تعد ولا تحصى ..
وبين حملة اخرى تقيمها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات وتحث المواطنين العراقين في تحديث سجلات
وتبين لهم حقهم في المشاركة وعدم تسويغ الفرصة للمزورين بعدم ذهابنا للتحديث ومن بعدها الانتخاب
واكدت مرجعيتنا الشريفة على وجوب الذهاب الى اماكن تحديث والانتخاب ..
مماا بدى يتبادر الى اذهان الشارع العراقي عدم تحرك المرجعية الشريفة وعدم تكفيرها للناس المفسدين

في الدولة العراقية ..
ولماذا مرجعيتنا الشريفة تحث ع الانتخاب فقط لكنها لا تقول ان فلان مفسد يجب ان يتنحى
فالشعب العراقي مهما كان من شعب فهو بالتأكيد ينتظر رأي مرجعيتنا الشريفة في الاشخاص الذين

رشحووا انفسهم او هم بالاصل في النظام ..
أفليس نحن من أبناء العراق وابناء هذه المرجعية
ولنا حق عليها ان نسمع رأأيها في من ننتخب !َ!َ؟


 


الشارع العراقي.


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق