]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أعيديها

بواسطة: بريق الماس  |  بتاريخ: 2013-11-27 ، الوقت: 20:47:18
  • تقييم المقالة:

أعيدي علي فؤادي العليل وروحي وبردي وصيفي الطويل

أعيدي غروبي زفرات روحي فلم اطلب الجرح بالمستحيل

يُخيل أني شققت فوادي بجرح الليالي وهمي الثقيل

أيا أيها الموت هلا تزرني فان الحياة حياة الذليل

أأنتي فتاتي التي أينعت بين يدي فصارت حياتي ظل ظليل ؟

شقوة بحبك حين اتبعت هوى خافقي وفؤادي العليل

شريت بدمي هدية عُرسي وذكرى شقائي بيوم الرحيل

وضعتها تذكار بين يديك فهل كان دمي يعني القليل

فلا تسخري من تخاريف روحي ودمع عيوني

فاني أعيذك من ذاك .. يا ياسمين ..

أعيديـــــــــــــــــــــها


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق