]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وقفات عاشورائية من فكر المرجعية العليا

بواسطة: أيام الحميري  |  بتاريخ: 2013-11-27 ، الوقت: 18:11:31
  • تقييم المقالة:

 

وقفات عاشورائية من فكر المرجعية العليا 


بقلم : هيام الكناني

يحس المؤمنون بالعقيدة الراسخة بعاشوراء كاعتقادنا بالامامة مهما كانت فواصل الزمن لانها انبعثت منهم وفيهم ,فهم الفصل بين الحق والباطل والخير والشر فكانت ملامح عاشوراء منفردة بوقفاتها السامية رغم جسامة الخطر والفادحة التي حلت باهلها ,لكن عاشوراء كانت الشجرة الناضجة التي أُخرجت الناس من التيه فمن أكل وقطف من ثمارها يجني الخير والصلاح وبالتالي ينال رضا الله تعالى فمن عاشوراء استفرد سماحة السيد الصرخي الحسني وقفات استطاع من خلالها النهوض بالواقع والحيا ة واخذ العضة والعبرة لانها تمثل النهج القويم,فقد ذكر سماحته بان عاشوراء تمثل الاصلاح , فهل ان الانسان فهم ثورة عاشوراء ونتج منها الانتاج الخير له في حياته كانسان ام انها ذكرى قد حدثت وانتهى فقال في المحطة الاولى في بيانه69 محطات في مسير كربلاء (.......ولنكن صادقين في حب الحسين وجدّه الأمين ((عليهما وآلهما الصلاة والسلام والتكريم)) بالاتباع والعمل وفق وطبق الغاية والهدف الذي خرج لتحقيقه الحسين ((عليه السلام )) وضحّى من أجله بصحبه وعياله ونفسه ، انه الاصلاح ، الاصلاح في امة جدِّ الحسين الرسول الكريم ((عليه وآله الصلاة والسلام(( ثم يبين سماحته من و خلال العرف الوضعي العادات والتقاليد ، فعاشوراء الأمس ليست هي عاشوراء اليوم،وهل انها من صفة العادة ام ماذا؟ ذكر سماحته قائلاً(وهنا لابد من أن نتوجه لأنفسنا بالسؤال ، هل أننا جعلنا الشعائر الحسينية المواكب والمجالس والمحاضرات واللطم والزنجيل والتطبير والمشي والمسير الى كربلاء والمقدسات هل جعلنا ذلك ومارسناه وطبقناه على نحو العادة والعادة فقط وليس لانه عبادة وتعظيم لشعائر الله تعالى وتحصين الفكر والنفس من الانحراف والوقوع في الفساد والافساد فلا نكون في اصلاح ولا من اهل الصلاح والاصلاح، فلا نكون مع الحسين الشهيد ولا مع جدّه الصادق الامين ((عليهما الصلاة والسلام (( وفي مقام آخر ذكر في كتابه الثورة الحسينية والدولة المهدوي قائلا(أن شخص الحسين وثورته ونهضته وتضحيته تمثل المثل الأعلى والقدوة الحسنى والتطبيق الصادق الواقعي للقوانين الإلهية الروحية والاجتماعية , حيث جسد (عليه السلام) بفعله وقوله وتضحيته , توثيق العلاقة بين العبد وربه وتعميقها والحفاظ على استقامتها وكذلك جسد (عليه السلام) العلاقة الإسلامية الرسالية بين الإنسان وأخيه الإنسان حيث الاهتمام لأمور الأخوان وهمومهم ورفع الظيم عنهم ومساعدتهم وتوفير الأمان والتضحية من اجل ذلك حتى لو كلفه حياته (عليه السلام( واشار سماحته في وقفة اخرى من عاشوراء حيث قال(ترسيخ الثورة الحسينية واهدافها في أذهان الناس وقلوبهم ولشحذ المخلصين وتأسيس الاستعدادات الروحية والجسدية وتحقيق التكاملات الفكرية والعاطفية والسلوكية , ولتهيئة القواعد والشرائح الاجتماعية التي تحتضن أطروحة الأخذ بالثأر والمحقق للعدل (عليه السلام) والانتصار له (عليه السلام) والثبات على ذلك , تصدى الأئمة المعصومون (عليهم السلام) لتربية الأجيال وتحقيق الأهداف , وقد جعلوا المنبر الحسيني الوسيلة الرئيسية في تلك التربية الرسالية الإلهية, فقد عقدوا المجالس وارشدوا الناس إلى ما يترتب عليها من آثار في الدنيا والآخرة)المقام يطول ان تكلمنا عن عاشوراء ووقفاتها ولاباس بهذا القليل لعلنا نرفد من نبعها الصافي لنرسم صورة واضحة وجليه لعاشوراء في حياتنا لماتميزت بها من النبل والاخلاق والقيم والطاعات

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • اشراق | 2013-12-18
     ما الذي يدفع الحكام دائماً، لأن يعرقلوا مسيرة إحياء ذكرى الإمام الحسين، عليه السلام؟ ثم ما الذي يدفع بالمقابل الشعوب، أفراداً وجماعات، لأن يضحوا بأموالهم و أرواحهم للحاق بهذه المسيرة
    هنالك إجماع على أن "المعادلة العاشورائية" تقضي بهلاك واضمحلال أي نظام حكم – مهما كانت  قوته – يصطدم بالشعائر الحسينية، فيكون مصيره ، مصير "يزيد" بل الدولة الأموية كلها،لابل كل من يصطدم بالحق يكون مصيره الزوال
  • المحامية روان | 2013-11-30
      السيد الصرخي الحسني دام ظله هو القائدوالموجه الرسالي لهذه الامة فلابد للأمة من حسين يحفظ لها دينها وكرامتها و ان سماحةالعالم المجاهد الكبير السيد الصرخي هو الذي انفرد عن باقي المرجعيات بداوم التوجيهوالتوعية والارشاد للشعب العراقي خاصة والامة الاسلامية عامة وهذا ان دل فهو يدل علىمكانته العلمية العالية والتي توجب عليه عدم ترك الامة بدون النصح والارشاد والامربالمعروف والنهي عن المنكر ..قال تعالى ( انما يخشى الله من عباده العلماء )وهذا هونهجالعالم الذي يخشى حق خشيته  
  • بثينه الخالدي | 2013-11-30
    ان المرجع الديني السيد الصرخي الحسني هو تطبيق حي لقضية الحسين عليه السلام
  • الاعلامية نورهان احمد | 2013-11-29
    ان المرجع الديني السيد الصرخي الحسني هو تطبيق حي لقضية الحسين عليه السلام
  • الباحثة الاجتماعية | 2013-11-28
    السيد الصرخي الحسني **دام ظله الشريف** له منهج واسوة باجداده الكرام **عليهم افضل الصلاة والسلام ** تحرك في طريق الاصلاح
  • نور | 2013-11-28

    واقعة ألطف كانت نهضةالإمام الحسين عليه السلام لم تكن حدثا تاريخيا عابرا أو واقعة مأساوية كسائرالوقائع العادية انما هي بحد ذاتها تضحيه للنهوض من اجل إرساء النظام الإنسانيالعادل الذي بشر النبي الكريم البشرية بالإسلام دينا للانسانيه نقلها من الظلماتإلى النور.

  • رسل الطائي | 2013-11-28
    ثورة الامام المهدي هي ثورة ممتدة ومكملة لثورة جده الامام الحسين فكما قام الامام الحسين بثورة ضد الظلم والفساد والباطل وأستشهد من اجل اعلاء كلمة الله وجعلها العليا وتنزيل كلمة الباطل وجهلها السفلى سيقوم الامام المهدي بتكملة هذه الثورة والاخذ بثأر جده الحسين عليه السلام.
  • الحقوقية سهام | 2013-11-28
     عاشت ولازالت ثورةالحسين (عليه السلام) في وجدان الانبياء والمرسلين وسكان السموات واهل الارض ممنيريد ان ينصر الحق وصاحب الحق ودعوة الحق فكانت تلك الثورة التي اراد الامامالحسين (عليه السلام)  من خلالها بان يحرر الارض من الظلمة
  • روح العقل | 2013-11-28
    ان سقوط دولة فارس ادى بالام نفسية عظيمة بالانسان الفارسي امبراطورية كان عمرها اكثر من عشرة قرون سقطت في اقل من بضع سنين
    لابد ان يتجه العقل الفارسي الى الانتقام الانتقام من العربي الثائر الدي حمل معه نور الاسلام نور محمد
    ان اطفاء نار المجوس وتقويض الامبراطورية الفارسية ادى بان تتراكم الغصات النفسية في اعماق النخبة الفارسية فحاولوا ان يثوروا الناس ولكن باية طريقة ولانهم لا يمتلكون القوةحاولوا الانتقام بالدين وبالثقافة
    ولهدا ا يمكن اعتبار الدين الشيعي دين ماساوي ينبني على البكاء والنحيب

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق