]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

جسد ميت في ذاكرة مخبأة

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2013-11-27 ، الوقت: 16:33:46
  • تقييم المقالة:
وتشابكت ايديها مع الحلم
في إنتظار الهمسات الواعدة
لطالما عشقت محياه 
فأدراج ذاكرتها المخبأة من سنين 
غلّفتها لطيفه الآتي هدية تستقبله بوله
وتفترش له الزهور
ولكن
حلم شارف على الإنتهاء 
رأت من خلف الحقيقة تلك الأمنيات التي لطالما 
صبغتها بحب معه
ولونتها بأجمل ألوان قوس قزح
تحاول أن تحيا معه اللحظات
لكن 
حلمها شارف على الإنتهاء 
فإنتظرت بفارغ الصبر أن يأتي 
تستقبله بأذرع مثقلة بالهموم 
ترتجي الحب
بعيون مشبعة بالحنين
نظرت من خلف أحلامها 
تحاول أن تلملم بعض من أمنياتها
وتضعها بقائمة الإنتظار
فلها من الأماني الكثير
ولها من الأحلام أكثر 
حلم أيقظ شعورها بالقرب ذات يوم
سنين عمرها تهرب منها
عاجزة عن الصمت 
رؤيتها لماضيها 
أشبه برجل هزيل القامة
مقعد على أطراف الطريق 
يستجدي الحب مع بعض التساؤل
فكم راهنت عليه أن يبقى معها 
الى آخر رمق من الحياة 
وكم كانت وعوده يومئذ مغلفة بالأماني 
قائمة إنتظار مخيفة
سارعت على حافة الإنهيار يومها 
رحل ورحلت معه الإبتسامة 
أدمتها حكاياته المؤلمة
ولكن
حلمها شارف على الإنتهاء
أغمضت عينيها
تحاول أن تسترجع اللحظات 
صورة مشوهة الأوصال 
وصوت خجول 
موقف مبهم
وعيون جاحظة في البعيد
حاولت صفصفة حلمها من جديد
ترى ما به 
وما يشغل باله
ترى لما يبكي
ترى هل مناجاتي له أيقظته
من غفوة العمر 
تراجع وقع الخطى الى الخلف
تركها بذهول
هاربة هي من شرودها
تحاول أن تستوعب
لم يشبعها التفكير به فقط
بل سارع الى العودة من حيث أتى 
ورجعت هي من غفوتها 
كي تعاود الحياة من جديد
ولكن 
جسد ميت في ذاكرة مخبأة
قلمي وما سطّر 
لحن الخلود
ناريمان
‏الأربعاء, ‏27 ‏تشرين*الثاني, ‏2013  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق