]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من تجاربي في مجال الرقية 41

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-11-26 ، الوقت: 13:10:12
  • تقييم المقالة:

 

66- لا بد من البحث عن السبب غير المباشر

 

أنا من زمان طويل , أي من أكثر من 23 سنة , أي منذ بدأتُ أعالج الناس بالرقية الشرعية عام 1985 م , وأنا أدعو الناس أن يطلبوا الرقية الشرعية عند مطلع على الدين يخاف الله تعالى , وكذا عند من لا يأخذ أجرا على الرقية , وذلك لأنني مقتنع – بغض النظر عن الحكم الشرعي بجواز أخذ الأجرة على الرقية - :

1- بأن عدم أخذ الأجر على الرقية أفضل من أخذه , وهذا بلا أي خلاف بين عالمين من علماء الإسلام في الدنيا كلها , من عهد رسول الله عليه الصلاة والسلام وإلى اليوم 2-  وبأنه ضمن حوالي 50 شخصا يأخذون الأجر على الرقية الشرعية , ربما لا يوجد منهم إلا شخص واحد يتقي الله في ذلك , وأما ال 49 الآخرون ( تقريبا بطبيعة الحال ) فإنك تجدهم غالبا سارقين وكاذبين وآكلين لأموال الناس بالباطل . ومنه فلقد رقيتُ حتى الآن أكثر من 14 ألفا من الأشخاص خلال أكثر من 23 سنة , وما أخذتُ على رقية واحدة ولو سنتيما واحدا في أي يوم من الأيام , والحمد لله رب العالمين .  

ثم أقول: عندنا في بعض الولايات الجزائرية أشخاصا رقاة سمعوا مني وعني أنني أشجع كثيرا على عدم أخذ الأجر على الرقية حتى أصبحت زوجةُ الواحد منهم تطلبُ أن أرقيها أنا ( عوض أن يرقيها زوجها الراقي الذي لم تقتنع به هي مع أنه زوجها , لم تقتنع به للأسف الشديد لأنه متكالب على أكل أموال الناس بالباطل ) فيبعثها زوجها إلي مع أخيها مثلا من أجل أن أرقيها أنا . حدث هذا في أكثر من مرة .

 

ثم بعد ذلك يسمع بعض الناس من بعض هؤلاء الرقاة قوله " أنا أكره الأستاذ رميته "! . يتعجب الشخصُ عندما يسمع من الراقي هذا الكلام , ولا يفهمه . لا يفهمه لأنه بحث فقط عن الأسباب المباشرة فلم يجد سببا مباشرا مهما كان ضعيفا . هو تساءل فيما بينه وبين نفسه " هذا راقي شرعي والأستاذ رميته راقي شرعي , فلماذا يكره هذا الراقي الأستاذ رميته ؟!". والجواب عن هذا التساؤل هو أن سبب هذه الكراهية غير مباشر. إنه يكرهني لأنه يسرق أموال الناس بالكذب عليهم , ولأنه يأخذ منهم الأموال الطائلة من أجل رقية بسيطة جدا لا تكلفه جهدا ولا وقتا , ولأنه يرقيهم من أجل أشياء لا علاقة لها أبدا بالرقية كالدراسة والعمل والتجارة والزواج والسيارة و... , و ... وأنا ضد كل ذلك .

 

  

67- هل جزاء الإحسان إلا الإحسان ؟! :

 

جاءني رجل في يوم من الأيام منذ حوالي 14 سنة من أجل رقية له ولزوجته , لأنه تزوج في الأيام الماضية وما زال لم يقض حاجته بعد من زوجته . سمعتُ منه ومن زوجته بالتفصيل من أجل أن أعرف سبب عدم قضاء حاجته : هل هو عضوي أم أنه نفسي ( تعب وخوف و ...) أم أنه سحر ربط ؟ , لأن كل سبب يعالج بالطريقة المناسبة والمتفقة معه . تكون لدي انطباع في البداية بأنه ليس بهما أي سحر , أي أن المشكلة إما نفسية أو عضوية .  ومع ذلك وتحت إلحاح الزوجين علي رقيتهما مرة ثم بعد أيام قليلة رقيتهما مرة ثانية ( مع أنه لو كان هناك سحرا فإن رقية واحدة كافية بإذن الله في أغلب الأحيان ) ولم يتبين لي أي أثر لسحر أو ربط سواء للزوج أو للزوجة . بقيت مشكلـتهما قائمة بعد أن رقاهما أكثر من راقي , بقيت لشهور عدة . وبعد حوالي 3 شهور اتصل بي الزوج وطلب مني رقية ثالثة له ولزوجته . استجبتُ للطلب ورقيتهما بعد أن سمعتُ منهما أكثر مما سمعتُ في المرتين 1 و 2 . وفي نهاية هذه الجلسة الثالثة تكون عندي شبه يقين بأن المشكلة عضوية وهي أن الزوج عاجزٌ جنسيا . صارحتُ الزوج بذلك , وقلتُ له " أنا لستُ طبيا , وأنا لم أفحصك لأن هذا ليس من صلاحياتي , ولكنني أعطي رأيي الذي أعتبره صوابا ولكنه يقبل الخطأ  : أنت يا فلان عاجز جنسيا ولستَ مسحورا , وأما زوجتك فليس بها شيء . أسأل الله أن يشفيك وأن يبارك لك في زوجتك وأن يبارك لها فيك وأن يجمع بينكما في خير  [ هذا مع ملاحظة أن العجز الجنسي عند الرجال نادر جدا , ولكن علاجه صعب جدا حتى اليوم في أغلب الأحيان ] .

 

بعد ذلك بحوالي شهر سمعتُ بأن الرجل يريد أن يطلق زوجته على اعتبار أنها مسحورة ولم ينفع الرقاة في علاجها , وذلك من أجل أن يحطم لها مستقبلها !. هو يريد أن ينتقم لعجزه الجنسي [ لأنه تبين - طبيا وعضويا - بعد الطلاق , بأن الرجل بالفعل عاجز جنسيا ] من هذه المرأة المستضعفة . رأيتُ عندئذ أن من واجبي الشرعي مهما كان الأذى الذي يمكن أن يأتيني نتيجة لذلك , أن أتدخل لأنه لا أحد يعرف حقيقة الأمر مثلي أنا . اتصلتُ بعائلة الزوجة وأخبرتهم بأن ابنتهم ليس بها شيء , وأذكر أن الزوجة عندما سمعتني أقول لأهلها ما قلتُ بكت طويلا من الفرح لأنها رأت أنني رفعت عنها التهمة الباطلة التي يمكن أن تعطلها عن الزواج طيلة حياتها [ والحمد لله على أنها – بعد الطلاق - تزوجت من رجل صالح , وهي تعيش معه اليوم على أحسن حال ] . واتصلتُ بعائلة الزوج وبالزوج وقلتُ لهم بأن المرأة ليس بها شيء وأن الزوجين ليس بهما أي سحر , ولم أذكر لعائلته بطبيعة الحال أمر العجز الجنسي لأنني من جهة لم أكن متأكدا من ذلك 100 % , ولأنني من جهة أخرى لم أرد أن أحرج عائلته بمشكل مثل هذا , سوف يقلقهم كثيرا . وأذكر أنني قلتُ للزوج وعائلته " إن أردتم أن تطلقوا فلا تظلموا المرأة , وقولوا مثلا ( لم نتفق , لذا وقع الطلاق ) , ولكن الذي لا يجوز أبدا هو أن تلصقوا بالمرأة أمرا هي بريئة منه تماما . رجاء لا تظلموا المرأة فإن الظلم ظلمات يوم القيامة " .

 

وقلتُ للزوج بيني وبينه " المطلوب منك الآن أن تسعى من أجل علاج نفسك لا أن تتهم المرأة بما ليس فيها " , وبالطبع فإن موقفي هذا منه ومن زوجته ومن الطلاق الذي كان مقبلا عليه أوغر صدره ضدي كثيرا , خاصة وأنه رأى أنني الوحيدُ الذي كشفتُ له عن عجزه الجنسي , وخاصة كذلك أن العجز الجنسي يمس أمرا من خواص رجولة وفحولة الرجل , أي رجل في الدنيا كلها . ولذلك فإنني رأيتُ أن الرجل كأنه تمنى لو أن الأرض انشقت تحت قدميه ولم يعلم " عبد الحميد رميته " بعجزه الجنسي !. لذلك حقد علي كثيرا ( مع أن صلة أهله بي طبية وحسنة وجيدة من زمان وحتى اليوم ) وظهر بعضُ حقده علي من خلال لقائي الأخير به قبل أن يُـطلق عندما أكدتُ له بأن المرأة سليمة وأن المشكل فيه هو . وواضح بطبيعة الحال أن العيبَ ليس في المرض في حد ذاته لأن المرض قضاء وقدر يجب أن نؤمن به جميعا كمسلمين مؤمنين , وكل واحد منا يمكن أن يـمرضَ , ولكن العـيبَ كل العيب هو في إنكار المرض ومحاولة الانـتقام من المرض باتهام وظلم الغـير .

طلق الرجل زوجته بعد ذلك بأيام , ثم تزوجت هي بعد ذلك بسنة أو أكثر .

 

ومضت على ذلك سنوات عدة ( 3 أو 4 سنوات ) ثم أخرجتُ أنا تلميذة من قسمي بالثانوية , بسبب لباسها الفاضح , ثم جاء وليها ( وهو ليس أباها بطبيعة الحال ) يسبني ويشتمني كما قصصتُ القصة بالأمس من خلال الموضوع الذي نشرتُـه في المنتدى . عندما سبني وشتمني هذا الرجل تعجبتُ في ذلك الوقتِ لماذا وقع ذلك ؟!. بحثُّ عن سبب مباشر فلم أجد , حاولتُ ثم حاولتُ فلم أجد شيئا , ولكنني عندما تذكرتُ بعد أيام أن الرجلَ هو نفسه الذي كشفتُ له ولزوجته من سنوات عن عجزه الجنسي , عرفتُ السببَ غير المباشر لحقده علي واندفاعه المبالغ فيه إلى سبي وشتمي .

 

وإذا عرف السبب – مباشرا أو غير مباشر – بَـطُـلَ العجبُ كما يقولون .

أسأل الله الهداية والصلاح لهذا الرجل وكذا الشفاء مما به , وأن يزوجه الله في يوم من الأيام بامرأة صالحة تعينه على أمر دينه ودنياه وأن يسعده الله في الدارين .

أسأل الله لي ولأهل المنتدى جميعا بلا استثناء الصدق والإخلاص لله عز وجل في كل قول أو عمل , آمين .   

 

يتبع : ... 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق