]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

علامة نهاية الكون

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-11-26 ، الوقت: 12:00:21
  • تقييم المقالة:

رياح الخريف طالت لتفسد المكان الفصول التي تليها ظلت المكان

لم تعد تراها غابت فقدت الارض امطار و شمس   ايام زمان

الاشجار فقدت اوراقها حتي اغصانها جفت لم تعد تبان

الكائنات التي تقتات منها احست بالجوع فكثر الفساد و فرح الشيطان

ربنا حكم على الاهل بالجوع و الحرمان لقد اتبعوا صراط الطغيان

استسلموا لضغوطاته باعوا قيمهم و دينهم بابخس الاثمان

و انكروا الاسلام و اتبعوا الاعداء و اعطوهم الامان

ابواق الاعلام القذر تنادي بالسلام و اعتبروا كل مسلم ارهابي هذا الزمان

والله ما يحدث ببلاد المسلمين لعلامة نهاية الكون و من عليه نيام

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • KHEFIF | 2013-11-26
    اقتباس:
    (والله ما يحدث ببلاد المسلمين لعلامة نهاية الكون و من عليه نيام)

    يئس شاعر من استكانة العرب ونومهم العميق فخاطبهم:
    " ناموا ولا تستيقظوا فما فاز إلا النوم"

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق