]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خواطر مبعثرة

بواسطة: روان كتكت  |  بتاريخ: 2013-11-25 ، الوقت: 12:36:41
  • تقييم المقالة:

خواطر مبعثرة        

لا اعلم من اين أبدأ وكيف تكون البداية فقد تخطت احزاني كل الحروف 24 حرفا دون جدوى ودون أية نفع طفولتي اجل هي انسب موقف لكي اقف عليه وتقف عنده بداية مقالاتي أجل هي طفولتي لازلت اذكر كيف أنني كنت أمضي يومي بالعب لازلت أذكر كيف كنت أكره الإلكترونات طفولتي البريئة والجميلة لقد فارقتني وتخلت عني عندما بدأت أكبر كنت دائما أرقد الوقت لكي أكبر أما الآن وبعدما كبرت اتمنى لو يمنحني الزمان لو ساعة من الماضي لأسترجع طفولتي هناك حيث كنت قوية حقا أما انا الآن فلقد غطتني مكابد الايام ودبت الحزن في نفسي حاضري ومستقبلي الأبلهين انا حتما لا أؤمن بكلاكما فأنتما بيد القدر فما شأني أنا كبرت وعرفت أن هنالك حب يختلف عن حب الأهل والأصدقاء شخص يشكل نصفك الآخر ربما ألتقيت به لكن من المؤكد أنه ليس من نصيبي هكذا هو طعم الخذلان والخيبة كنت صغيرة وتعودت أن اشرب حليبي في كل صباح كبرت لكي احتسي قهوتي السادة بلا سكر بدلا عن أي مشروب آخر يضاهيها كبرت لكي اواجه عقبات الحياة وبعد كل عقبة كنت أتعلم مجددا ومن جديد درس فهو في المستقبل سيسمى خبرة حقا كم اشتاق لفتاة كانت عيناها لا تدمع سوى فرحا فتاة لا يعرف الحزن طريقها كانت تدعى انا........

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق