]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

* بيت جدي*

بواسطة: روان كتكت  |  بتاريخ: 2013-11-25 ، الوقت: 12:35:35
  • تقييم المقالة:

* بيت جدي*

ها هو بيت جدي الذي كان لزمن بعيد بيت يملئه الشغف أما الآن فهو ليس إلا بيت تلعب به وفي زواياه الوحدة التي تكاد أن تنخر فيه ها هو قد صفى بيت مهجور تذروه الرياح لازلت اذكر شغف جدي وحكايات جديتي التي رحلت فمن بعدها سيروي لنا القصص لازلت اذكر ذلك البيت الذي كان لزمن بعيد بيت يملأ شمل العائلة أما الآن فهو يشبه كل شيء إلا ذلك البيت فهو الآن ليس إلا بيت لا يرى الضوء سوى ضوء النهار وعند حلول الليل يسود فيه الظلام القاتم وكم يحزنني ويثير الحنين في قلبي عندما أراه وقد أصبح هشيما تذروه الرياح بدأت حكاية البيت المهجور منذ غادر جدي إلى العالم الآخر وتبعه أفراد العائلة فردا فردا لكن ليس إلى عالم آخر بل إلى وطن آخر أجل رحلوا دون أن ينظروا إلى ذلك البيت الذي يجتاح فيه الآن الوحدة والحنين ربما إلى أيام كانت تجتمع فيها العائلة على مائدة واحدة ربما إلى أيام كانوا فيها حقا يدا واحدة لكن ليت الزمان يعود يوما ربما لو كان القدر بأيدينا لغيرنا وبدلنا أشياء كثيرة أولها بقاء جدي وآخرها بقاء جدي لكن ولأول مرة تغلق أبواب ذلك البيت ومالي ولا وارى نفسي إلا وهي تشتعل ربما حنين ربما ذكريات يحدث كثيرا أن أقف حتى عاجزة عند الحديث عنه ربما هي حروفي المتناثرة التي تعجز عند لحظة تبدأ عندها لكن ما يحزنني أكثر وأكثر انه حتما سولي إلى المجهول . . . . . . .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق