]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

للانني انثي بقلم ساندي توفيق

بواسطة: ساندي توفيق  |  بتاريخ: 2013-11-25 ، الوقت: 06:56:07
  • تقييم المقالة:

لأنني ولدت أنثي ابدا لم ترحمني لم ترحم دموعي لم يستفزك جرحي الخالد في قلبي لم تثيرك مشاعرك لأحلام فتاه بائسه بين أحضان الضياع كنت أنت أبي وروحي ودمي فسرقت حريتي وسلبتني أرادتي وقيدت يدي باحكام عرفيه حولتني لطائرة ورقيه خيوطها بين يديك وذلك لأني أنثي كنت من قبل حبيبي فأشعلت لهيبي أغرقتني في بئر الحرمان تعمدت قتلي بينما أراك حياتي بل أغلي من حياتي لأني انثي كنت زوجي فمنحتك كل شئ ورأيتك تسرقني فعيوني سبقتني لأخر دمعه من مقلتي أو في دمعه من عيني وأخر صرخة في أحساسي رأيتك تغتصب حواسي وبعقد شرعي لأنني انثي . كنت أبني فمنحتك عمري كل ما في قلبي من حنين لوعشت عمري بالأنين وبمرور العمرتخليت عني تركتني أعيش وحدي مع دفاتر الذكريات الخاويه لأنني أنثي لن أسامح نفسي لأني ولدت أنثي


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق