]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

انتا سجينا داخلك

بواسطة: عبدالمنعم محمد غازي  |  بتاريخ: 2013-11-24 ، الوقت: 20:04:13
  • تقييم المقالة:

مما لا شك فيه اننا نتفق علي انه يوجد سجينا بداخلنا . نعم انتا حر في الحياه ولكن الن تفكر في يوم في السجين الذي بداخلك الذي يريد كل يوم ان يتحرر ولكن يفرض عليك الواقع شياء لا تتخيلها فيبقي سجيناا كما هو . يجب عليك كل يوم ان تحاول جاهداا ان تتخلص من هذا السجين لانك اذا لم تتخلص منه سوف تجد حياتك كثرة فيها اليأس ولكن يجب عليك ان تتخلص منه في اطار ايجابي وليس سلبي يجب عليك ان تحاول ان تنتصر علي هذا الواقع وتغيره حيث شأت واعلم ان هذا من الصعب ولكن عليك المحاوله لان معظم العلماء في العالم كان لديهم هذا السجين الذي كان يشعرهم بالياس وعدم المحاوله ولكن انتصرو عليه وتوصلو الي ما يريدون في هذه الحياه . معظم الاشياء التي تاتي في الواقع اسوء بكثير مما نتوقع ولكن هل ستمر بك الايام والسنوات وتنظر الي نفسك قي المرأة لترأ انك بلغت من العمر الاربعين والستين من السنين وتري خيبة احلامك امامك انتا الان في بداية الطريق لن ينتهي بك العمر بعد حاول ثم حاول ثم حاول لتصل الي ما تريد في هذه الحياه ولكن بعد كل هذا لا تنسي ان لك ربآ يجب ان تؤدي العبادة له لكي يتحقق كل ما تتمناه اذا كان خيراااا . 

                                                                                                                        بقلم : عبدالمنعم غازي


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق