]]>
خواطر :
اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

محاولات عاثرة في كتابة الرقائق - صفاء القلب

بواسطة: Mohammed Elsagher  |  بتاريخ: 2013-11-24 ، الوقت: 19:32:36
  • تقييم المقالة:
العارف بالله

والعارف بالله يعلم من الله، ويعلم عن الله، فعلمه علمين، وهديه هديين، وانخطاف قلبه لدى محبوبه خطوين..فلا هو انخطاف مجذوب ولا هو انخطاف محبوب وبين الجذب والحب يبقى القلب معلقاً في الخلاء، ويفهم اللبيب الإشارة..فتارة وتارةً ..ظهوراً وخفوت وعلم ممقوت وهدى وخبوت وعلامة التلويح بالبشر لا  تنمحي!!

وعلم عن الله.. فيعلم من الله صفات بره وكماله ورحمته وجماله قبل معرفته وعلمه لصفات جلاله وانتقامه، فيكون القلب فى مبتدى أمره بالإحسان عارفاً ثم إذا خطى نحو الدرب صار بالجلال واقفاً ومزدجراً ومنتهياً عن الخطو في غير دربه وطريقه.

وانكشاف الفتوح وسفور الغيبيات يبين تارة، وتارة ينغلق انغلاق الباب الموصد بإحكام فلا أقل من الذكر لطلب الجلوه إذا انغلق الباب ولا أقل من الصلاة لحضور الخلوة إذا صفى القلب وغاب.. وبين جلوةً وخلوةً وعبرة وندوة تعلى همة السالك والمريد.

وإتهام الأعيان بقصور الأفهام وارد من الواردات، فكما أن للفاضل جزء من فضيلته وباغي الخير ينقلب عليه خيره وضيره للإبتلاء، فكذلك العارف بالله يُتهم ويتُجرأ عليه لقصور الأفهام والعقول المرتابة، ويلجأ هو إلى معلمه يسترشده ويستلهم منه فنون التعلم عنه، حتى يحصل على وسيلة وعصا يتكأ عليها، كعصا موسى!!

وفتوة العلم تأتي وينزاح البلاء والاتهام، ويزدجر بالإشارة صاحب اللب الرشيد ويفهم بالعبارة صاحب الاتهام الوضيع. 

بقلم : محمد أحمد الصغير 18/2/2013م –الكويت

 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق