]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

طيف هارب من سنين العمر

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2013-11-24 ، الوقت: 15:41:37
  • تقييم المقالة:
ليتك تعلمين يا طفلتي بأي طريق تمشين 
وعلى أي قلب تدوسين 
ليتك تعلمين يا شمعة تنير دنيتي 
أي حرف أختنق بك وأي وصل هزه عنف قافيتي
أي قلب تحملين بين أضلعك
أوتتساءلين عن مدى عشقي وهيامي 
أي قلب لديك يا من تسهرين
على ظهر تقلّب أوجاعي تتنهدين 
تريني أتألم وأكتوي بنار الفقد
وأنت تزرعين الغرفة ذهاباً وإياباً
وأنت تسرحين
بعالمك الخيالي 
تحتمين بشراع الأيام وتتدثرين الصمت تختبئين هناك
من أين لك الصبر ياقصة غرامي ونبض أيامي
من أين لك الصبر يا قصة من صنع خيالي 
بتلك الزاوية محطمة رغباتي 
وأمنياتي معلقة فوق تلك الأدراج
وحلمي يسابق الريح في الأفق
ويفترش العشب على الطرقات
تصطادين بقلب طائر صغير تتغلغلين بالمسامات
بحنو طفل يقترب من حافة الهاوية يتسلل عبر أشرعة العمر 
ويختفي 
وراء الأفق
يحتمي بظل شجرة تعانق الخيال
ويرحل مع الراحلين 
مع فجر جديد يبهج فيه ناظريه
يا راحلة عبر أشرعة العمر ألا تتوقفي لحظة
تبسمي فالبسمة تجعلك أجمل
فالطريق أمامك طويل 
فأي مركب حب تهوين
وأي جزء من نهاية حقيقية 
وأي نبض يجري دمائه في الشرايين
تسارعين الخطى نحو المجهول 
وأنا أراك تتأملين
أهديتك ورداً علّك تصحين من غفوة 
فما كان منك سوى نظرة من طيف هارب من سنين العمر 
وبعدها... تختفين
قلمي وما سطّر
لحن الخلود 
ناريمان
‏الأحد, ‏24 ‏تشرين*الثاني, ‏2013

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق