]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ما السيسى رئيسى فعلا

بواسطة: Eslam  |  بتاريخ: 2013-11-23 ، الوقت: 10:23:28
  • تقييم المقالة:

كثير من الناس الأن يطالبون الفريق عبدالفتاح السيسى يترشح للرئاسة وان لم يترشح فأنهم سيعتصمون ويتظاهرون لأجباره على النزول للرئاسة لكن هل الفريق السيسى هو الأن وزيرا فقط الاجابة بكل تأكيد لأ بل اصبح الرئيس الفعلى عندما قرر فى 26 يوليو ان يطلب من الشعب تفويضا لمكافحة الارهاب المحتمل فأسقط بطلبه الورقة الخفية التى كانت تغطى الشكل المدنى للبلاد وهو ما ادركته الملايين بعد التفويض وتعامله مع سيادة الفريق كرئيس الفعلى للبلاد واصبح المستشار عدلى منصور كالزينة فقط فى نظر البعض وفى نظر الاخرين ربنا معه وربنا يعينه على ال فى ومع ذللك بعض المؤيدين يحاولون اقناع الناس بأن المدنيين ضعاف ويتراخون فى استخدام السلطة ولذلك لأبد من التخلص منهم فى اقرب وقت لتأتى ادارة العسكرية لكى تحل كل المشاكل التى تواجه المواطنين وبعض هؤلاء يدعى انه يفعل ذلك حبا فى الجيش المصرى مع ان من يحب الجيش المصرى حقا وصدقا يدرك خطأ دخول الجيش كطرف سياسى حتى لو كان مع اقليه لا تذكر ويدرك اكتر ان يكون الجهه الحاكمة حتى لا يكون فى مواجهه الخطر ويحافظ عليه كل المصريين ولا يكون ايضا منحاز لطرف لأخر لكن فى النهاية كلنا نعلم ان الفريق السيسى هو الرئيس القادم سواء ترشح للرئاسة او حتى استمر فى منصبه كوزير للدفاع لأن اى رئيس مدنى قادم سيكون حريصا على ارضاء الفريق السيسى فى كل قرارات لكى يرضى الفريق السيسى منه وبعد التفويض الذى منحه الشعب للفريق السيسى انتشر حملات كثير معا لفريق السيسى رئيس السيسى رئيس كمل جميلك فأصبح الملايين لا ترى الا الفريق السيسى ولذلك لم يبقى الا ان يكون رئيس فعلى وليس خلف الاستار لكن سنعرف من هو الفريق السيسى لبكون رئيس ام سيكون ناجح وايضا ده المتوقع ام يفشل وربما ده المتوقع ايضا واعلم جيدا ان الطرف الذى يؤيد الفريق السيسى الأن هو معظم المصريين والاكثرا عددا وصوتا لكن الطرف الذى يعارضة مهما قل عدده ومهما كان رافض لمواقفه ومبادئه فهو طرفا فيه الشرفاء من المصريين لهم حقوق سياسية لو حرموا منها سيحاولون انتزاع حقوقهم وبالرغم من المحاولات التى يصنعونها كثير من المؤيدين بأقناع السييى بأن معارضيه ليسو مواطنون ولا مصريون فأن السيسى سيدرك فى النهاية ان وجود اكبر عدد من مؤيديه واكبر عدد من اصوات فى صفك ليس كافيا لحل مشاكلك ولا لأسكات اصوات الذى تعارضك الى الأبد لكن علينا ننظر جيد فى النهاية ما الذى يحدث وان كان الفريق اصبح رئيسا وان لم يكن هو سيكون من كل الاسئلة دى هيتواجب عليها مش السنة الجاية او بعد 6 شهور زى ما بيقوله كلها شهر بكتير وهنعرف كل حاجة لكن فى النهاية فأن رايته حاكما محبوبا لا تصنعو منه برعون جديد مثل مبارك ومرسى لكن يجب ان نؤيده وايضا نعارضه ويجب ان يسمع لمن يعارضه هذا الكلام لفريق السيسى الأن وربما قادما او غير الفريق السيسى فالنهاية الكلمة للشعب زى ما نجحك ممكن يثور مرة اخرى زى ما ثار على الرئيس المعزول والمخلوع 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق