]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لك الله يا مرسي 77

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-11-23 ، الوقت: 10:00:47
  • تقييم المقالة:
   139-رصد: لواءات بالجيش تسعى لحل الأزمة وتطلب العفو من مرسي :

 

نقلت شبكة رصد الإخبارية عن مصدر رفيع المستوى بوزارة الدفاع أن عدد من جنرالات الجيش وقيادة مركزية بأحد أفرع القوات المسلحة تقدموا بـ"مبادرة التوبة" لحل الأزمة شريطة الحصول على عفو منه.
وقال المصدر وأحد أعضاء الوفد الذي التقى الرئيس سرا في مقر احتجازه الأسبوع الماضي إن المبادرة تتضمن أن تتقدم المؤسسة العسكرية باعتذار رسمي للرئيس مرسي عن التصرفات المشينة التي صدرت من بعض قياداتها والتي لا تعبر بالضرورة عن الغالبية العظمي منهم، واستغلت منصبها السياسي للحفاظ على نفوذها والامتيازات التي يحصلون عليها والسيطرة على مقدرات الجيش.
وأضاف أن الهدف من المبادرة هو إعادة الصورة الذهنية للمؤسسة العسكرية في أذهان الشعب المصري التي لطختها قادة الانقلاب بدماء المصريين مقابل امتيازات رخيصة موضحا أن المؤسسة العسكرية لابد أن تعود إلي مهمتها الأساسية في تأمين الحدود وحماية أمن مصر الخارجي.
وأشار المصدر إلي أن الرئيس مرسي رحب بالمبادرة شريطة أن يتم العفو عن القيادات التي لم تلطخ أيديها بدماء المصريين ولم تشارك أو تحرض على العنف ضد المتظاهرين السلميين، وأن يتم محاكمة قادة الانقلاب محاكمة ناجزة أمام القضاء العسكري.
وأوضح المصدر أن الرئيس مرسي طلب من الوفد رؤية لإدارة المؤسسة العسكرية عقب عودة الجيش إلي ثكناته وتفرغه إلي مهمته الأساسية ورفع قدرات الجيش القتالية والتي رحب بها الوفد ووعد بتقديمها في أقرب وقت ممكن..

.........................................................................................

140- قيادي بالجماعة الإسلامية يكشف أسباب دعم بعض الإسلاميين لـ"الانقلاب":

كشف الدكتور صفوت عبد الغنى ، القيادي بالجماعة الإسلامية وعضو التحالف الوطني لدعم الشرعية ، عن أسباب قيام بعض الإسلاميين بدعم الانقلاب العسكري ، مستنكرًا هذا الفعل.
وتساءل عبدالغني ، في تدوينة عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك":

 "ما هى الأسباب التى تجعل بعض الإسلاميين (شخص أو جماعة) يقفون مع الانقلاب إما تأييدا وإقرارا وتبريرا وإما سكوتا وانهزاما وخنوعا ".

وتابع القيادي الإسلامي المعروف برفضه للانقلاب مجيبا على تساؤله "تعددت الأسباب: الجهل، التأويل، الخوف والجبن (على النفس أو الجماعة والتنظيم أو مجلس الإدارة)، تشفى وتصفية حسابات قديمة مع جماعة الإخوان".

وأضاف "وأخيرا: الطمع فى أن يكون فصيلا بديلا عن جماعة الإخوان فى الحكم وإدارة البلاد.. ولكل سبب من هذه الأسباب تفصيل يحتاج لبيان"، حسبما نقلت صحيفة المصريون.

يشار إلى أن حزب النور السلفي وبعض الشخصيات المحسوبة على التيار الإسلامي قد وقفت بجانب الانقلاب العسكري وقدمت الدعم السياسي له، ولا تزال تقف بجانبه وترفض الاعتراف بكونه انقلابا عسكريا .

  يتبع : ...
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق