]]>
خواطر :
مولاي ، لا مولى سواك في الأعلى ... إني ببابك منتظر نسمات رحمة...تُنجيني من أوحال الدنيا وحسن الرحيل ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حنين

بواسطة: محمود ربيع الحفناوي  |  بتاريخ: 2013-11-22 ، الوقت: 22:09:27
  • تقييم المقالة:

متى ترنوا ألحاني و تهــــــيم بها أسمـى ضحكـاتي فى أعيادي
لم تتسنى الأحزان رسمها على قسماتي و وقـفت في مرصادي
ما درت أني متجاهلٌ لها أرشقها فإنه سيّان عندي الآتي و الغادي
فأنا لا أستسيغ الذل ولا أدري له طريقا ولا تسوقوني نحوه أحقادي
بل أهفوا للقيا { بدرٍ } ناصع النور جافن المُحَيّ يتوق إلى ميعادي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق