]]>
خواطر :
يا فؤادُ، أسمع في نقرات على أبوابك تتزايد... أهي لحب أول عائدُ ، أم أنت في هوى جديد منتظرُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الولادة

بواسطة: أوس اللقيس  |  بتاريخ: 2013-11-22 ، الوقت: 18:38:09
  • تقييم المقالة:
  "سأُبعث من جديد" كلما قرُبَ من الموت رددها "سأُبعث من جديد" في كل الحروب التي خاضها أمام كل الشفاه التي أحبَها حتى الموت و أمام كل العواصف التي سكنته و أمام كل الثورات التي أشعلها. "سأُبعث من جديد" أمام خوف أمه عليه أمام الطفل الجائع, "سأُبعث من جديد" كي يُطعمَه و أمام كل السجون, كي يحررها و أمام الصحراء, كي يصير فوقها غيماً و أمام الوطن, كي يرجع إليه نبي "سأُبعث من جديد" كتبوها على قبره,هو لم يعد لكن,"البعث" من جديد سكن آلاف من بعده الآن يفهم الآخرون ما كان يقصد, لكنهم لا يعرفون أنه هو لم يكن يعرف ما يقصده.
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق