]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وطنٌ بلا سُكان

بواسطة: النـاصـر  |  بتاريخ: 2013-11-22 ، الوقت: 12:40:20
  • تقييم المقالة:

تقاربت احصائيات النازحين السوريين اكثر من الأعداد الهائله التي نذكرها وقد يكون اكثر بكثير ولكن تطميس الأعلام له دور كبير 

ونرى اليوم من اشقائنا السوريين اعداد كبيرة في مصر وكذلك تركيا والاردن قد نسميهما الأم لضم الاجئين والنازحين وجهود بعض

دول الخليج لهم , ولنصِف بعض مدن سوريا العريقه التي تحتوي سكان قرابت الملايين ومنها حمص البعض يسميها محافظه ولكن 

اعتبرها أنا مدينة كبيرة وتضم محافظات بداخلها والان من الحي الواحد من احياء حمص لا اتوقع تصل سكانه الى عشرين بيت 

يعيشون به اهله لقلة السكان والمارة بمدينة حمص التي هي العامل الاول لأمداد جيش النظام منه وحلب التي يقوم بها الصراع بين 

الجيش النظامي والجبهات الأسلاميه وبعض كتائب الجيش الحر وحماة التي قد تدمرت نصفها وسلميه والقرى المجاورة لها  والقوطه

ولا ننسى ما حصل في القصير واعداد الشهداء الكبيرة الذين استشهدوا بها والدمار القوي وكان القصف لا يقف عليها ليلا ولا نهار 

وايامها كأننا رأينا الكل وضعوا ايديهم على افواههم ونقول بأن القصير الان صحراء قاحله لا سكان بها ولا مارة من شدة الدمار 

لا يخفى على احد معانة اخواننا السوريين الاجئين بكل مكان وانهم يعيشون بذل وهوان ويمر عليهم الصيف بلا منفى والشتاء من

دون غطاء قد لا يتهنون بالنوم ولا بالأكل وجروحهم لا تداوى وأوجاعهم تفوق الكتابه ويأبى القلم ان يكتب حزنٌ يحزن عليه 

ولكن ربنا ورب كل شيء لن ينساهم , ومهما اكتب لكم اليوم من الاوجاع فأعينكم ترى واذانكم تسمع وترون ما يحصل بسوريا 

بداخلها لكثرة المهاجرين وترك ديارهم ليبتعدون عن الاسى وبخارجها يتفاجئون بالاسى نفسه ولنكتب ما نكتب لا يمكن ان نصف 

آلامهم وشكواهم , 

اليوم يدخل الآلاف الى الاردن والآلاف لتركيا ولبنان وكثير من الدول اذا سوريا دولة اصبحت ساحة للمعركه دولة بأسوار لنزف

الدم فقط وسوريا دولة ووطن بلا سكان ... 

 


مصادر اخـرى .. 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق