]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إلى اللّقاء أيّها اليأس

بواسطة: AsoOm VąmpîŘę GîŘl  |  بتاريخ: 2013-11-22 ، الوقت: 08:09:41
  • تقييم المقالة:

إلى اللّقاء أيّها اليأس

مِن هُنا وهناك في ظلّ زحمَةِ العيش ننتَظِرُ حافِلاتٍ لِتُقلّنا مع يأسٍ زائِفٍ يعتري قُلوبنا ، وحَفَرَ في روؤسِنا أنّهُ باقٍ معنا دون أن يرفّ لنا جفن .
لَقد حان الوقت حان الوقتُ لأن نَضَعه في حافِلَةٍ طريقُها مُعاكِسٌ لطريقِ حُلمنا ، لِنودّع هذا اليأس " إلى اللقاء " ولنجعل عنوان حياتِنا الأمل ، فلنَتَزنّر به .
اتقانَ الحياةِ ليسَ صعبًا أو فيه نُدرة، مَن عِندَهُ تأتأةٌ مُزمِنَةٌ في النُطق سَيَتخلّصُ مِنها في أسرع وقت ، لِأنّ الزَمَنَ لن يعود إلى الوراء لِأنّهُ  يوجَدُ إنسانٌ وُلِدَ مِن جديد مِلئُهُ الإصرار ، هذا الإنسان سيُحاول ويُناور حتى يُقاوِمَ هذا اليأس .

سَتَقَع عيناهُ في عينين لنجمَةٍ جميلة ، تِلك النجمَةُ سَتَتَسلّلُ إلى روحِهِ وَتغسِله من التعب ، ستنسابُ إلى نفسِه وتنشِدُ له لحنٌ شجي ليغدو سعيد ، سيعيشانِ قصّةَ حُبّ لم يراها الكون بعد ، هيَ في طلّة الصباح ستلتَفِتُ إليه وستحضُنه وتطوّقُهُ بِذاراعيها ، وهو ما أن يلبث قليلًا إلا والهمومُ تنسَحِبُ والتَعَبُ الذي يحمِلُهُ على  عاتِقِهِ سيذهب ، هو وهي سيُجمّلان العالم فَهيَ الأمَلُ وهو إنسانٌ ملئُهُ الحلم ، سيُكملان طريقهما بِبهجَةٍ وسرور ، وحياتُهما ستكونُ استثنائيّة دون تصادُماتٍ أو مشاكل فقط احتِرامٌ وثِقة والخروجُ مِن غابَةِ الظلام ، سيمشيانِ معًا بعدَ توديع اليأس الذاهِب في حافِلةٍ محطّتُها مقبَرَةُ الكوابيس التي يصعُبُ الفكاك منها .

اليأسُ في حيرَةٍ كيفَ سيُنسى مِن هذا الكون الذي تغذى عليه ، وفي الطريق سيشرَبُ حدّ الثمالَة لكي ينسى ما حدثَ معه ، وتلكَ هي نهاية عدم اتقان الحياة طعمُها علقمٌ مرير وبدونِ راحةٍ وأمان ..." فاعمل على ايجاد الأمل لتكسِبه وتكسِبَ نهايتك معه "
... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق