]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حكمة التاريخ

بواسطة: الكاتبة إبتسام  |  بتاريخ: 2013-11-21 ، الوقت: 21:32:04
  • تقييم المقالة:

التاجر والمأمون العباسي

يحكى أن تاجراً تعرض له قطاع الطريق وأخذوا ماله
فلجأ إلى المأمون العباسي ليشكو إليه، وأقام ببابِه سنةً فلم يؤذَن له
فارتكَبَ حيلةً وَصَل بها إليه ،
وهي أنه حضر يوم الجمعة ونادَى
يا أهل بغداد اشهدوا علي بما أقول :
وهو أن
لي ما لَيس لله ..
وعندي ما ليس عند الله ..
ومعي ما لم يخلُقه الله ....
وأحب الفتنة وأكره الحق ..
وأشهد بما لم أرَ ..
وأصلي بغير وضوء ..
فلما سمعه الناس حملوه إلى المأمون فقال له:
ما الذي بلغني عنك ؟
فقال: صحيح
قال: فما حملك على هذا؟
قال: قُطع علي وأخذ مالي ولي ببابك سنة لم يؤذن لي
ففعلت ماسمعت لأراك وأبلغك لترد عليَّ مالي
قال: لكَ ذلك إن فسَّرتَ ماقلتَ
قال: نعم
أما قولي :
إن لي ما ليس لله فلي زوجة ووَلَد وليس ذلك لله
وقولي
عندي ما ليس عند الله فعندي الكذب والخديعة والله بريء من ذلك
وقولي
معي مالم يخلقه الله فأنا أحفظ القرآن وهو غيرمخلوق
وقولي
أحب الفتنة فإني أحب المال والولد لقوله تعالى : ((إنماأموالُكم وأولادكم فتنة))
وقولي
أكره الحق فأنا أكره الموت وهو حق
وقولي
أشهد بما لم أَرَ فانا أشهد أن محمدا رسول الله ولم أرَه
وقولي
أصلي بغير وضوء فإني أصلي على النبي بغير وضوء
فاستحسن المأمون ذلك وعَوَّضه عن ماله 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق