]]>
خواطر :
لا تلز نفسك بأشياء لا تلزمك حتى لا تقع في الحيرة   (إزدهار) . إني أرى في عينك براءة الذئابُ ... على ضفاف الوديانُ في الفرائسُ تنتظرُ و تنقضضُ ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أرجوك دعنى أقبِّلُ قدميك

بواسطة: أشرف محمد اسماعيل المحامى بالنقض  |  بتاريخ: 2013-11-21 ، الوقت: 19:37:22
  • تقييم المقالة:

إنَّها ثورة اللوتس.. وانهم مصريون ككل المصريين .. يصبرون ماشاء الرب لهم حتى اذا ما انتفضوا  انتفض الكون وراءهم .. تحقق الحُلم  ورقص على دماء ذكيَّةٍ .. وأجسادٍ كفّنتها أعلامُ مصر.. نجحت الارادة  وكسّرت القيود .. وفرّ الظالم هارباً  مذعورا ... فعالَمُ العدل لايتَّسع لأمثاله..

عمّ النور وانقشع الظلام وباتت الأكف مرفوعة بين أمل ورجاء فى عزةٍ وشرفٍ وكبرياء..وانحسرت الأيادى  الممدودة بخسّةٍ ومهانة  وأُخرست الألسنة الضالة المُضلة.. واستحال الكونُ الى صفحة عدل  وسُطّرت أجمل الأناشيد  وأروع المقالات .. فجّر الاستعبادُ نفسه بنفسه .. وباتت الحريةُ حيّة مستأسِدةً أن لاعودة للوراء .. فلافساد .. ولا استعباد..

علينا تغيير ثقافة شعب  بألا يرضى لنفسه الخضوع ولا الاستسلام .. فلقد علّمنا شباب هذا الجيل أننا كنا أصفارا لانساوى شىء وهم يساوون كل شىء ..لاتخضعوا للطغاة ثانية فتُحرِّضوهم على اقتفاء مافعله أسلافهم ..

دعونا نثور فى وجه كل مخطىء ونُجِلُّ كل من هو مَثار إعجابٍ من قيمٍ ساميةٍ نبيلة ..

دعونا نؤمن  ان المسئول يتلقى راتبه من أموالنا  فنُجلّه ماأدى مسئولية منصبه وواجباته  ونبلّغ عنه ان قصّر وأساء وأفسد فلا ترهيب بعد اليوم..

دعونا ننشىء وزارةً خصيصةً لألام الشعب وشكاياه بلا ترهيبٍ له من تقديم مظلمته ..

دعونا نحب بعضنا بعضا ونحب مصرنا المتسع صدرها لكل أبنائها ..

دعونا نُفشى ثقافة المساواة أمام الحقوق والواجبات العامة  فكلنا سواسية وكلنا مصريين ..

تعالوا نبلّغ عن كل محاولةٍ  لإفساد هذه الثقافة أو حتى من كان افسد من قبل  فالوطن يتقاسمه الجميع  دونما نظر الى عرقٍ أو عقيدة..

تعالوا نعيد النظر فى أراضى الدولة التى وُزّعت على البعض مهما بلغت مساحاتها كبيرة أم صغيرة فهى من حق كل الشعب ..فلا تترددوا فى الابلاغ عن كل مستأثرٍ بأية مساحة  إمتاز بها عن غيره من أبناء الشعب  بواسطةٍ أوافساد..  فلا شك أنه كان خائناً.. فلاشك انها ثورة  تغيير وتصحيح وتطهير ستتذكرها الأجيال القادمة بكل عزّة وشرف وإباء..
دعونا نُهشِّم مبدأ الواسطة  فلاعنصرية فى وطننا ولا تفرقة والداعى إليهما لاريب خائن ومجرم وعميل ..

دعونا نطالب بحقوقنا المسلوبة  فحتما لاتسقط بالتقادم مهما بلغ الزمن  فآلامنا لايمكن أن تُنسى فجاة ..

دعونا لانسامح من سرق أحلامنا  ولو ببعض فضائله  فهى حتما تضيع بسرقاته وتقتيله لأبنائنا وأمالنا ..

يدى .. بيدك .. بيده..  بيدها .. بيديهما.. بأيديهم..  بأيديهن .. بأيادينا.. بكل أيادى الشرفاء الأنقياء .. لانغسل أثواب الدم  ولانسرق أكفان الشهداء.. لنبنى جميعا  مصرنا الحاضر والمستقبل ..

دعونا نقول دائما ونردد أننا نربح جميعاً  بسالة شبابٍ قتلهم الطغاة وارتوت قلوبُنا  بعظيم ثورةٍ روتها  دماؤهم..

دعونى جميعا أقولها وبكل صدق وبلاأدنى خجلٍ الى كل شهيد من شهداء مصر الحريّة :  أرجوك دعنى أقبّل قدميك..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق