]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تحليل وقراءة للاحداث في مصر ..حقيقة الوضع الراهن في مصر

بواسطة: عبدالصمد الحربي  |  بتاريخ: 2013-11-21 ، الوقت: 13:38:31
  • تقييم المقالة:

تحليل وقراءة للاحداث في مصر ..حقيقة الوضع الراهن في مصر

من كان يظن أن المعركة الان بين إخوان وثوار فهو واهم !!!من كان يظن أن المعركة الان بين ثورة وثورة مضادة وفقط فهو واهم !!من كان يظن أن إسقاط مرسى هو الهدف الاسمى لما يحدث الان فى مصر فهو واهم !!!!من كان يظن أن المعركة الان بين فلول وعلمانيين وإشتراكيين من جهة والاسلاميين من جهة أخرى فهو واهم !!!!من كان يظن أن الان أصبح الصراع على السلطة وفقط فهو واهم !!!!......................................فى الحقيقة أن مايحدث فى هذه الايام من تصعيد غير مبرر على الاطلاق وتخوين للنوايا غير مسبوق وتدمير منشأت ليست فى الاصل لها صلة بالموضوع ...... ماهو إلا نتيجة طبيعية لأن**** د مرسى غير موازين القوى فى العالم !!!!....فظهرت أمريكا القوة الاولى فى العالم فى شخصية المستجدى لكرم مرسى كي يمنع تفاقم الازمة فى المنطقة ...وأصبح الكيان الصهيونى يظهر ولأول مرة بصورة المهزوم الذى ينتظر عطف مصر عليه بالتوسط لحماس كي توقف صواريخها .... وظهرت حماس وكأنها دولة قوية.. ذالك الفصيل الذى لاتعدوا إمكانياته شئ أمام أوروبا وأمريكا والكيان الصهيونى ..وكل هذا كان يجب الرد عليه وفوراً من تلك القوى بتفجير الوضع الداخلى ..... فبدأت الاحداث تتوالى منذ بداية ذكرى محمد محمود فكان المخطط هو إسقاط الدولة بالكامل فجهزت المحكمة الدستورية أوراقها وإستعدت لليوم الحاسم يوم (2ديسمبر )لتخرج أخر أوراق لديها لتدمير جميع المؤسسات المنتخبة فى الدولة وهى ::1- حل مجلس الشورى2- حل الجمعية التأسيسية3- الحكم بعدم دستورية الاعلان الدستورى الذى جعل مصر دولة مدنية والحكم بعودة المشير طنطاوى والمجلس العسكرى بالكاملوإقالة د مرسى لعدم دستورية قراره ...................فعلم ذالك د مرسى فأخذ خطوة إستباقية فجمد قدرة المحكمة الدستورية على البت فى القرارات الجمهورية بتحصين مجلس الشورى وتحصين الجمعية الدستورية وتحصين قرارات الرئيس حتى لايستطيع قضاة مبارك العبث مرةأخرى بمقدرات الشعب المصرىولما كان أكبر حصن ومدفن يدفن فيها الادلة لإدانة رموز النظام السابق هو النائب العام للمخلوع عبد المجيد محمود وجب على د مرسى إقالته فورا خاصتاً أنه كان أحد مطالب الثورة وحتى يستطيع إعادة التحقيقات مرة أخر فى قضايا الثورة والتى هى أحد أهم وعوده فى الانتخابات الرئاسية ..وعين نائب عام جديد ...لذالكفالقضية ليست قضية صراع على السلطة بل هى قضية قوى جديدة تولد وقوى قديمة تموت ووطن توغل فيه أمراض وعلل يجب معالجته منها بالشدة مرة وباللين مرة أخرى ........... القضية ياسادة قضية الوطن العربي بدأ يسترد كرامته ويتحرر من عبودية الغرب والشرق ....ويهدف الغرب الان الى تدمير مصر ليعود الوطن العربي الى قبضته...إنشرها ليعلم الناس خطورة الوضع


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق