]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

القوة الكامنة

بواسطة: الكاتبة إبتسام  |  بتاريخ: 2013-11-21 ، الوقت: 12:23:39
  • تقييم المقالة:

لقد تطورت مهنة الطب في السنين الاخيرة و ارتادت إلى أعلى المراتب حيث إستطاع العلماء التوصل إلى وسائل تمكن من التعرف على شتى الأمراض و بسهولة تامة و حتى القيام بمختلف عمليات الجراحة بدون عوارض و كل هذا أتى بالمثابرة و الرغبة في التطوير كما تعلمون و لكن هناك حقيقة يجهلها الكثيرمن الأطباء في مجتمعنا و بالمقابل يعرفها من ذاق الفقرنعم إنها حقيقة معالجة النفس بالنفس

أنا اعلم بأن الكثير من الاشخاص قد سمعوا بالعديد من القصص التي حكت عن أشخاص قاموا بمداواة أنفسهم عن طريق التأمل و الإرادة و لكن كيف يحصل هذا؟ وهل يستطيع كل الناس فعل هذا؟و ماهو السر الذي يتميز به العقل البشري و ما هي القوة الكامنة في هذا الجسم؟ لقد طرحت هذه الاشكاليات في العديد من الملتقيات الطبية فلم يجد لها حل أو بالأحرى لم يعرفوا ما هو مفتاح هذه القدرة و لكن الحل بسيط وواضح و سنجسد الآن الطريقة المثلى للقيام بذلك و طبعا سيكون هناك شرط فعال إن لم يتحقق فلن تعيش هذه اللحظة التي تتكامل فيها ثلاث عوامل هي: الروح ,الطاقة,الجسد

الشرط الذي يجب أن يتوفر هو الرغبة الجامحة في التجريب و بصراحة لا يستطيع أي شخص فعل هذا إلا إذا إستطاع تحقيق التكامل السابق سأشرح الخطوات التي توصلكم الى القوة العجيبة الكامنة في أجسادكم:

    يجب القيام بعمليات التنفس الصحيحة يوميا حتى تصبح عادة من عاداتك اليومية الجلوس بشكل جيد يمنحك تنفسا جيدا لا تشترط المساحات الخضراء للجلوس أو الأماكن ذات الهواء النقي و لكن المهم هو ان تجلس في مكان تستمد منه الطاقة و أنت أعلم بهذا كما يشترط ان يكون المكان هادئا و أن تكون على يقين بأنه لن يدخل إليه أحد قم بإغماض عينيك و تخيل أن جسمك شفاف و أنت ترى القلب و الرئتين و الاوعية و مجاري الدم تخيل أن هناك طاقة تسري مع الدم و أن هذه الطاقة لها نقاط تلتقي فيها حاول خلق نقطة إلتقاء تتجمع فيها طاقة الجسم كله ثم تخيل أنك تمتص الطاقة و توجهها إلى النقطة التي اخترتها و خزنها فيها ثم أبحث عن مكان المرض وقم باستطلاعه أهو القلب أم الكبد و تعرف عليه جيدا ثم إرجع إلى النقطة التي خزنت فيها الطاقة و خذمنها لتصحيح العلة في هذه الحالة نكون حققنا الترابط بين الطاقة و الروح و لكن أين الجسد بينما انت تتخيل كل هذه الأمور تبين ان لا تتشتت أفكارك و لاحظ حركات جسمك فعندما تتخيل نفسك تجمع الطاقة أجعل يداك و كأنهما تجذبان الطاقة من أسفل رجليك إلى رأسك و حين ترغب في تخزين الطاقة فأنت تحتاج إلى بالون و كأنك تجمع فيه الطاقة أو أي شيئ تراه مناسب و حين تحاول إصلاح العلة مدد جسدك و كأنك سترتاح بعد حين
بعد هذا أكون قد شرحت الطريقة المثلى للشفاء و تجميع القوة و يبقى الأمر لكم فإن استطعتم الوصول إلى هذا التكامل فستحققون القوة المثلى و إلا فحاولوا حتى تستطيعوا تحقيق ذلك    

 

  

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق