]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نوادر الأطباء

بواسطة: الكاتبة إبتسام  |  بتاريخ: 2013-11-21 ، الوقت: 12:06:10
  • تقييم المقالة:

من نوادر الطبيب أوحد الزمان البلدي أن مريضا ببغداد كان يعتقد أن على رأسه دنا ,و أنه لا يفارقه أبدا فكان كلما مشى يتحايد المواضع التي أسقفها قصيرة و يمشي برفق و لا يترك أحدا يدنو منه حتى لا يميل الدن أو يقع على رأسه ,و بقي هذا المرض و هو في شدة منه .

و عالجه جماعة من الأطباء و لم يحصل بمعالجتهم تأثير ينتفع به و إنتهى أمره إلى أوحد الزمان ففكر أنه ما بقي شيئ يمكن أن يبرأ به إلا الأمور الوهمية ,فقال لأهله :إذا كنت في الدار فأتوني به ثم أمر أحد غلمانه بأن ذلك المريض إذا دخل إليه و شرع في الكلام معه و أشار إلى الغلام بعلامة بينهما أن يسرع بخشبة كبيرة فيضرب بها فوق رأسه المريض على بعد منه كأنه يريد الدن الذي يزعم أنه على رأسه و أوصى غلاما أخر و كان قد أعد معه دنا في أعلى السطح أنه إذا راى ذلك الغلام قد ضرب فوق رأس صاحب المالينخوليا أن يرمي الدن الذي عنده بسرعة إلى الأرض ,و لما كان أوحد الزمان في داره و أتاه المريض و شرع في الكلام معه و حادثه ,و أنكر عليه حمله للدن ,و أشار إلى الغلام الذي عنده من غير علم المريض فأقبل عليه ,و ال و الله لا بد لي من أن أكسر الدن و أريحك منه ثم أدار تلك الخشبةالتي معه و ضرب بها فوق رأسه بنحو ذراع ,و عند ذلك رمى الغلام الآخر الدن من أعلى السطح فكانت له جلبة عظيمة و تكسر قطعا كثيرة فلما عاين المريض ما فعل به رأى الدن المنكسرة و تأوه لكسرهم إياه و لم يشك بأن الذي كان على رأسه بزعمه و أثر فيه الوهم أثرا برئ من علته تلك.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق