]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بلدي

بواسطة: الكاتبة إبتسام  |  بتاريخ: 2013-11-19 ، الوقت: 22:03:37
  • تقييم المقالة:

هبت ريح الغضب و ماجت بي                                                           حين سمعت القيل و القال عن بلدي

اشتعلت في نار الحماسة و المجد                                                        فرحت اهرول لانقاذ ما بقي

كبرياء لا يزال مدفونا في قلبي                                                         لا اتملص منه إلا و يعود كنحل الزهري

و حين وصلت فوجئت بالمنظر                                                        راح بلدي ليس لي إلا التكهن بمستقبلي

هجرنا من ديارنا و حرمنا من قوتنا                                                    مشينا و تعبنا أرهقنا بالتفكيرالجلي

وحل الصبح و إذا بي أهلع للمنظر                                                    آلاف الناس مشردون يبكون على الموجود و المفقود

مات قلبي و لكن مازال في كرامتي                                                     حين أقول آخ رأسي أجد كل الناس حولي

حملنا  عرف الزيتون  و مضينا                                                         نقول تحيا فلسطيني تحيا فلسطيني 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق