]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اول مدرسة للطفل الام

بواسطة: خالد اسماعيل احمدالسيكاني  |  بتاريخ: 2013-11-19 ، الوقت: 21:02:34
  • تقييم المقالة:


تربية الام المدرسة 

 

 

 

كلام النبى "" صلى الله عليه و سلم"" صور من حياة المتميزين...

أم محمد الفاتح...

نال السلطان محمد الفاتح شرف البشارة النبوية التي تمناها كثير من الصحابة وهي فتح القسطنطينية، فعن عَبْد اللَّهِ بْن بِشْرٍ الْخَثْعَمِي، عَنْ أَبِيهِ، أَنَّهُ سَمِعَ النَّبِيَ ّ[ «يَقُولُ لَتُفْتَحَنَّ الْقُسْطَنْطِينِيَّةُ فَلَنِعْمَ الْأَمِيرُ أَمِيرُهَا وَلَنِعْمَ الْجَيْشُ ذَلِكَ الْجَيْشُ».
...
وكان الفاتح نعم الأمير ونعم القائد، فلم يكن مجرد فاتح مغوار وقائد عسكري مظفّر، بل كان يجمع بين صفات القيادة العسكرية الموفقة وبين الثقافة العلمية الرفيعة يقود الجيوش، ويفتح المدن والدول، ويتذوق العلوم والآداب بمختلف ألوانها.

وقد وهب الله للفاتح أمًا فاضلة ربته على مكارم الأخلاق وأعدته للمهمة التي كان يحلم بها الكثيرون من أمراء وقادة المسلمين، لقد كانت تأخذه وهو طفل صغير وقت صلاة الفجر لتريه أسوار القسطنطينية، وتقول له في ثقة: أنت يا محمد تفتح هذه الأسوار اسمك محمد كما قال رسول الله [.

والطفل الصغير يقول: كيف يا أمي أفتح هذه المدينة الكبيرة؟.

فترد عليه الأم: بالقرآن والسلطان والسلاح وحب الناس.

واستمرت الأم العظيمة تغرس فيه هذه المعاني حتى بلغ عمره 22 سنه ومات أبوه السلطان مراد الثاني.. دخلت أمه عليه وهو يبكي على أبيه فقالت له: أنت تبكي فماذا تفعل النساء؟! قم القسطنطينية بانتظارك وأعداء أبيك في كل مكان.

صدق الشاعر حافظ إبراهيم عندما قال:

الأُمُّ مَدْرَسَةٌ إِذَا أَعْدَدْتَهَـا أَعْدَدْتَ شَعْبًا طَيِّبَ الأَعْرَاقِ.

 

منقول

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق