]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

دماج بين مطرقة الحوثي وسندان الحكومة

بواسطة: عبد السلام حمود غالب الانسي  |  بتاريخ: 2013-11-19 ، الوقت: 18:49:51
  • تقييم المقالة:

دماج بين مطرقة الحوثي وسندان الحكومة

بقلم الباحث عبد السلام حمود غالب

 

ببالغ الاسى والحزن العميق على ما يجري في بلادنا اليمن الحبيب والغالي على قلوبنا ،،،

نشعر بالحسرة على بلادنا امام بلدان العالم وم تقدمه الحكومات لبلدانهم ،،،

نشعر بخيبة الامل عندما نرى تقصير الحكومة في اداء واجبها وكذلك القائمين عليها  وشعارهم تصفية الحسابات القديمة والجديده والضحية المواطن ،،،

تنتابنا العبرات والحسرات لما  يحدث في اليمن وخاصة في دماج على مراءا ومسمع  من الجميع وخاصه اصحاب الحوار الوطني  والحكومة اليمنيه ،،،

 

نتالم ونتحسر لما يجرى لاخواننا في دماج الذي يعكفون على العلم ،،،

 بعيدا عن السياسة ،،،،

بعيدا عن الحزبية الضيقه والتجمعات،،،

بعيدا  عن اطماع الدنيا الزائله والمشاركه في السلطة والحكم ،،،

بعيدا عن تصفية الحسابات مع الاخر ،،،

رغم ما يوجد من اخطاء بوجه او باخر لمواقف قريبه او بعيده من الاخر ،،،

ومع ذلك كله نرى الحكومة تركتهم صيدا سهلا لتصفية الحسابات الداخليه وكذلك سمعا وطاعة للايادي الخارجيه والاقليمية ،،

تم  ترك دماج واهله للتصفية الطائفيه الفئوية والمذهبية التي يقودها الحوثي وانصاره  فيكرهون ويرفضون التعايش مع الاخر  تحت أي ذريعه ويستخدمون العنف في ذلك ولا رادع لهم ،،،

ما المغزى من تفرج الحكومة اليمنية والقائمين عليها على الحرب في دماج ،،

هناك تساؤلات شتى حول السبب ،،،

هل اصبح الحوثي دولة لا تقهر فتعجز الحكومة اليمنية عن ايقافه عند حده ،،،

هل الحكومة تقف في صفة لتصفية الحسابات واقصاء الاخر واحد تلو اخر بالانابه ،،

هل هناك ايادي خفية تعبث بالقضيه ،،،،،

هل استقل الحوثي بدولة صعده ويعجز الجميع عن ردها  الى اليمن السعيد فسلمو للامر الواقع ،،

هل سيناريوا جديد قبل انتهاء الحوار الوطني  يبداء من صعده وانتهاء بالجنوب  اسئلة محيره ،،،،

فنحن بحاجه لجمع الكلمه ولم شمل اليمنيين فئات وجماعات وتيارات اسلامية ويسارية لتلافي الواقع المؤلم الذي تمر به اليمن اليوم وخاصه الاقتتال وسفك الدم المحرم واهدار الكرامه الانسانية  وتصفية الاخر وعدم قبوله والتعايش معه ،،،

نحن بحاجه الى تحكيم العقل امام ما  يحدث في دماج ،،

نحن  بحاجه الى اعادة النظر  لبقية الاحزاب والجماعات تجاه الخطر وما يشكله الحوثي باستخدامه  السلاح  لتصفية خصومه  تارة هنا  وتارة هناك ،،

نحن  بحاجة الى دولة  تطبق سيادة القانون على الكل  والكيل بمكيال واحد،،

نحن بحاجه الى  مخلصين لهذا الوطن  يتحملوا المسئولية ،،،

ما الموقف امام اخواننا في دماج ،،

حصار  من الاكل  والشراب هل هذا ما يراه الحسن والحسين وامير المؤمنين على ،،

هل هذا ما يريده الرسول الاعظم سفك دماء المسلمين فيما بينهم بحجة الطائفية والمذهبية ،،

سفك للدماء في دماج من الطرفين دون حرمة لاحد،،،

تدمير حتى للمساجد والمكاتب الاسلامية ،،،

ازهاق حتى لارواح الاطفال والنساء  ،،،

اين العقلاء  اين اصحاب القرار اين الوطنيين اين الشرفاء ،،،،،

ليضعوا حدا لما  يحدث في دماج ،،،

اين منظمات المجتمع المدني ،،،اين الاحزاب والتيارات الاسلامية واليسارية واللبرالية ،،،،اين مشائخ القبائل ،،،اين علماء المسلمين ودعاتهم ،،،

اين ابناء الجيش اليمني الغيرو والامن ،،، نداءات علها تجد اذان صاغيه وقلوب واعيه ،،،

هذا ابسط  ما يمكن ان نقدمه لدماج ،،،

اللهم انا نبراء اليك مما يصنع الحوثي واعوانه ونبراء اليك  من تخاذل الحكام عن اداء واجبهم  وحسبنا الله ونعم الوكيل

الهند عليكره تاريخ 19/11/2013 م


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق