]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نرى و لا نرى

بواسطة: الكاتبة إبتسام  |  بتاريخ: 2013-11-19 ، الوقت: 12:30:33
  • تقييم المقالة:

أيتام مشردون نائمون في الطرقات                                                                لا أهل و لا سند يحميهم في الاوقات

حلمهم نهار و نهارهم عمل                                                                         يكتمون الحزن و الهم في المسرات

يحلمون ببيت دافئ و روح طاهرة                                                                 لا يملكون الخيار إلا الآهات

فكم تعبوا و كم تمنوا                                                                                أما و أبا يؤنسهم في العزلات

تراهم يجوبون الشوارع صباحا مساء                                                           بيعا للخبز و بعض الثمرات

و الحزن الكبير على الاطفال الصغار                                                            ترى أجفانهم و اعينهم بالدمع قد خضلت

يرتجفون بردا في الشتاء و يتصببون العرق في الصيف                                     و هم مع ذلك للصبر في الحياة

                                               و حل عليهم الليل و قد ملكوا بعض الدريهمات

و منهم من لم يملك                                                                                فحينها نام يحلم بالاكل و الشرب و الحفلات

فياليت المجتمع يستفيق                                                                          من حلمه الضال و يستغيث

باهل الجود و الكرم                                                                                و اهل الخير و العطاء

فالله لا يضيع أجر من عمل الخير                                                                و أطاع الله في العصبات 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق