]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ديانتي

بواسطة: الكاتبة إبتسام  |  بتاريخ: 2013-11-19 ، الوقت: 12:27:32
  • تقييم المقالة:

تعددت الديانات عبر الحقب و العصور المختلفة حيث ورّث الأجداد دياناتهم إلى الأولاد ثم إلى الأحفاد و هكذا ظلت الديانات تتعاقب عبر الزمان و لكننا لم نتساءل عن السبب الذي يؤدي بالإنسان إلى اختيار ديانة يتمسك بها والسبب في ذلك لأنه بحاجة دائمة إلى رب يرعاه و يتوجه إليه بالتوسل و الدعاء و لا يرتاح إلا إذا أدى وظائفه كاملة اتجاه هذا الخالق و لذلك رأينا من يعبدون الشمس و منهم من يعبد الشجر و النار والتماثيل و أمور مختلفة كثيرة و لكن لا معنى لها فكل ما اختاروه ليكون آلهة لهم يزول كما تزول نعمه فكيف يطلبون من هذه الآلهة أن تبسط الرزق لهم و طبعا لكل تصرف سبب فهم يعبدون هذه الآلهة و ذلك لأنهم يظنون أنها تلبي رغباتهم بسرعة و هذا ما يبدو لهم و لكن الشيطان الذي أقر أمام الله الواحد الأحد أنه سيكون عدوا لذوذا للإنسان و سيمنيه و يجعله يعيش في الأوهام يظهر لهم و كأن أمانيهم ستتحقق بسرعة إذا رأوا الخالق أو الإله أمامهم ثم بعد ذلك بعث الله الواحد الأحد أنبيائه في كل زمان و مكان لينشروا الدين الصحيح و طبعا لم يكن من السهل إقناع الناس بترك دياناتهم و إتباع الدين الحق إلى أن جاء دين الإسلام الذي ألغى ما قبله ليكون القرآن الكريم الدليل الوحيد لمن أراد أن يعيش النعيم في الدنيا و الآخرة و كان من تنزل عليه الوحي هو رسول الله الأمين محمد صلى الله عليه و سلم الذي نشر الرسالة و أدى الأمانة كما يجب ربما تتساءلون لم أطرح هذا الموضوع فهناك الكثير من الدعاة ما شاء الله و هناك الكثير من المرشدين بفضل الله الذين نشروا رسالة الإسلام و نفضوا من على كتاب القرآن الغبار وكل هذا لأنني أحب أن أرى الأمور بشكل بسيط لا أدري لم الناس يتوجهون إلى دين لا يمنحهم الراحة و الأمان الذي يجدانهما في كتاب القرآن الكريم الذي سيعلمك كيف تمضي في الحياة بصحة سليمة و عقل سليم بناء و لو أنكم فقط تقرؤن سورة من السور لسوف تجدون الإعجاز و الحكمة و ستقولون بدون شعور لا يمكن أن يكون هذا إلا قول الله الواحد الأحد فدين الإسلام نراه أمامنا كل يوم في حياتنا العملية و العلمية و حتى الاجتماعية فالقرآن يعلمك كيف تتعامل مع الآخرين مع أهل بيتك مع زوجتك و أيضا كيف تبرم الصفقات الصحيحة وكيف تنجح في حياتك إذ أن القرآن الكريم يشرح كل هذه الأمور. أنا لست بداعية و لكن أريد فقط أن أري العباد الطريق الصحيح أنا فقط أقول أجلسوا و جربوا قراءة القرآن لتعرفوا ما سيحدث لكم في الحياة الأخرى كما يريكم كيف تنجحون في الحياة و سأعطيكم نبذة لما سيحصل سيقول الشيطان الذي كنتم متمسكين به في الدنيا أمام رب العالمين و أمامكم عندما تستنجدون به إني بريء منكم إنيَ أخاف الله رب العالمين حينها لن تجدوا سندا لكم إفتحوا كتاب القرآن الكريم لتعرفوا المزيد


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق