]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

على أبواب الغرام (الجزء الرابع عشر)

بواسطة: روان كتكت  |  بتاريخ: 2013-11-18 ، الوقت: 12:03:40
  • تقييم المقالة:
  •                   لا تعذليه
  • ودعته وبودي لو يودعني = صفو الحياة وأني لا أودعه
  • وكم تشبث بي يوم الرحيل ضحىً = وأدمعي مستهلاتٌ وأدمعه
  • اعتضت من وجه خلّي بعد فرقته = كأساً أجرّع منها ما أجرعه
  • إني لأقطع أيامي وأنفدها =بحسرة منه في قلبي تقطعه
  • بمن إذا هجع النوام بتُّ له =بلوعة منه ليلي لست أهجعه
  • لا يطمئن لجنبي مضجع وكذا = لا يطمئن له مذ بنتُ مضجعه
  • ما كنت أحسب أن الدهر يفجعني = به ولا أن بي الأيام تفجعه
  • حتى جرى البين فيما بيننا بيد = عسراء تمنعني حظي وتمنعه
  • هل الزمان معيدٌ فيك لذتنا =أم الليالي التي أمضته ترجعه
  • لأصبرن لدهر لا يمتعني =به ولا بي في حال يمتعه
  • عسى الليالي التي أضنت بفرقتنا = جسمي ستجمعني يوماً وتجمعه
  • وإن تغُل أحداً منا منيته = فما الذي بقضاء الله يصنعه؟

كان فراقنا صعب جدا ودعت شخص كان لي الحياة وما فيها فكيف بعد فراقه أحيا كيف أعيش قبل أن أعرفك كنت أعيش بملل بحياة خامدة وأتيت لتشعل شعلة حياتي المنطفئة ثم هاهي حياتي تعود أسوأ مما كانت عليه لقد زاد فراقنا جرحا جديد إلى حياة تلك المراهقة كان جرح فراقنا يتربع على عروش قلبي المكسور كنت بغنى عنك أنت من إقتحمت حياتي لا أنا أنت من كان بحاجة الحب لا أنا لا بأس فها أنا أدفع الثمن

مضى على فراقنا شهران إشتقت لك جدا وجدا وجدا أشتقت لترقب فتحة نافذتك إشتقت لدقات قلبي الموجعة التي تخفق دون رحمة عند رؤيتك كانت رؤيتك من جديد حلم بات يراودني لإني كنت أثق بأن من جمعنا أول مرة قادر أن يجمعنا ألف مرة حتى لو كان شتآن بيننا يا عزيز كنت أول حب بحياتي فهل ستكون الأخير أنت من علمتني الحب فكيف أحب غيرك أنت من أزحت الكره المستوطن للذكور عن مخيلتي أنت من علمتني كيف أكون أنثى بأنوثتي التي تذكرتها معك فراق شهران لم ينسياني ولم يقللان جزء من محبتي لك إنما أشعلان حنين موجع  _(إنك حنيني وإنك وطني وإنك لعشق أرهق نبضي)_

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق