]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الآذان : مَحَـبّة

بواسطة: Muhammed Mohsen  |  بتاريخ: 2013-11-17 ، الوقت: 21:20:15
  • تقييم المقالة:

لاطـالـمـا أفـزَعَ:صَــدْحُ الآذان:أوصـالـى وكـيـانـى
مضجراً بتداخُل الاصوات :بلا استساغة فأضنانى
فاِن كـنـتُ مُـمْـسِكاً : كـأسـاً :فـصادفه : َلأدْمانى
وقُـبَـيـلَ قَـَــذْف رَهَــزٍ بـحُـلـمٍ : رُفِــعَ :فـجــفـانـى
فتلاشت الحسناء بانتباهتى ،وفارق النوم اجـفانى
وكان تشخيص شيخـنا : سَـيْطَرةُ قـَـرين شيطانى
وأخـد بـتـسـمـيـع مَـواعــظ تـَتــْـرا :فـمـا أدوانــى
وبـيـنـمـا كـنـت بعـمـلى : فـاِذْ بـقلـبـى : آتــانـى
فـدعوتهـا لمركز تجارى بالجوار:وكـرمـها لَـبَّـانى
فاِقـْـتـَطَـَفَـَتْ زهور(ال:شيكولاته):ويكأن قالبها جنانى
فَـتَـهَـلَّـلَ وَجْـهُـهَا بِـنُـورِ سَـعـادة فـاسـتنارَ زَمـانى
واقتبست الشمس منها ضيائها : فأنارت الأكـوانِ
وأزهـرت المـروج بـعرقها،وتعطرت بريحها الوديانِ
واستحالت قســـوة الناس : فتبدلت بعـالم حَــانِـى
كساحرة: بعصاها وقذتنى: فصيرت آنينى :آلحانى
كطاهية :أحْــمَـتـْـنِى بمَوْقِدِ حُبها :فتَـبَخَرت احزانى
فَـــعُدتُ طــائــراً مِــن شــاهِــقٍ : أثْـفـُــلُ حِـرمانى
أكْــبَـحُ جِــمـاحَ فَــرحـتـى : مُــداراةً : لِـمَـن رآنـى
والتـهـب لـسـانـى : عـاجـزاً :عـن شُكـر الرحـمــنِ
فــخلقـِـهِ لجـِـنـْـسَـيْن : جَـدّدََ لاِيمانى : وجـْـهٌ ثــانِ
وانـهـار الســد ، وانـهَـمَـر سَـيـلٌ لـقلـبـى:بـاِيـمـان
فــأذَّنَ العـصـــر : فــرددَ قـلـبـى صَـداه :فـأبـكـانـى
فـأيقنـتُ : الحـرمانَ: سبباً لبوادرِ الالحادِ بأوطانى


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق