]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

جمعية تنمية الريف ألأوسط و الحلول البديلة لزراعة القنب الهندي

بواسطة: Hassan Boudraa  |  بتاريخ: 2013-11-17 ، الوقت: 20:48:49
  • تقييم المقالة:

تعتبر جمعية تنمية الريف الأوسط الأعلى أول جمعية في  المغرب  وقعت سنة 1999 اتفاقية شراكة مع وكالة تنمية أقاليم الشمال في عهد رئيسها السيد حسن العمراني ، حيث قامت الجمعية في إطار معرفة حاجيات السكان بتشخيص كامل للمنطقة- إساكن نموذجا - بمشاركة مع جمعيات  عمومية و البنك الفرنسي للتنمية ، إذ قامت بإنجاز  مشاريع للحلول البديلة كتربية النحل ، الأشجار المثمرة ، كهربة بعض الدوايير ، حفر مجموعة من أبار العيون ، لكن مع الأسف مع رحيل المدير العام لوكالة تنمية أقاليم الشمال السيد حسن العمراني توقفت تلك المشاريع ولم يتم تفعيلها  وهو ما شكل للجمعية  ولساكنة المنطقة صدمة قوية.

 

الدراسات التي قامت بها الجمعية حول منطقة الريف الأوسط كانت بمشاركة السكان باعتبارهم المعنيين بالأمر ، وأيضا لكونهم  حسب رئيس الجمعية السيد عبد اللطيف أظبيب أصل كل معادلة تنموية نموذجية لمنطقة تتوفر على مؤهلات بيئية و تاريخية التي من شأن تنميتها  حسب المعني بالأمر المساهمة في جلب الاستثمارات وتوفير فرص الشغل وضمان العيش الكريم للساكنة، حيث تعتزم الجمعية تنظيم  منتدى عالمي حول منطقة الريف الأوسط في بلدة إساكن بمشاركة مختصين من هيئة المتحدة وخبراء  المنظمات العالمية العاملة في مجال إيجاد الحلول البديلة للزراعات المخدرة  وجمعيات  دولية تنشط بدورها في هذا المجال ، هؤلاء أعطوا الضوء الأخضر للحضور إلى المغرب نتيجة لمصداقية الجمعية التي لا هدف أيديولوجي لها و ليست تابعة لأي لون سياسي  هدفها  حسب  قانونها الأساسي تطوعي تنموي لا غير ، وأيضا بحكم العلاقة الشخصية التي تربط رئيسها عبد اللطيف أظبيب بصفته فاعل مختص على الصعيد الدولي و شارك  في العديد من المنتديات العالمية ذات الصلة ومنها  انه مثل إفريقيا في الدورة 52 بالعاصمة النمساوية فيينا حول موضوع الجريمة و المخدرات سنة 2009   وذالك بعد إنتخابه  لهذه المهمة في المؤتمر العالمي الأول حول القنب الهندي الذي نظم سنة 2008 في مدينة برشلونة الإسبانية .

 ويرى سكان إساكن أنهم يعرفون أكثر من غيرتهم حاجيات منطقتهم  و يؤكدون أن  الهدف الذي تسعى جمعية تنية الريف الأوسط ترجمته على أرض الواقع هو كرامة المواطن ،خاصة و أن الجمعية  تنشط على أرض الميدان بمشاركة ساكنة المنطقة وتكلك بذكرهم  حلولا حول القنب الهندي  ومنها تحويله إلى صناعة يستخرج منها  منتوجات طبية و مطبعية وصناعة الأقمشة و الحبال و الألبسة ، ومع الأسف فإنهم لم يجدوا الجهات المعنية و المهتمة التي من شأنها التفاعل مع هذه الحلول لتفعيلها لأرض الميدان للقضاء على الصورة التي يرسمها البعض عن القنب الهندي ، حيث يرون فيه فقط الجانب السلبي دون الإيجابي، مع أن الدول الرقية مثل الولايات المتحدة ألأمريكية و الدول الأروبية   كانت السابقة على الصعيد العالمي للاستفادة من تحويل القنب الهندي في صناعتها المختلفة.

للإشارة عبد اللطيف أظبيب رئيس جمعية تنمية الريف الأوسط هو ابن المقاوم المرحوم الحاج حمادي أظبيب من الفرقة الثالثة للمقاومة الوطنية وأعضاء جيش التحرير  و منسق المقاومة بمنطقة الريف ، حيث كان بيت العائلة في إساكن قاعدة لإيواء عناصر الحركة الوطنية كحسن اليعقوبي ، نادر بوزار ، و أحمد جندار ، الدكتور الخطيب ، هذا الأخير استقر في  مسكن أظبيب هربا من الإستعمار ألأجنبي ، وعمل المرحوم الحاج حمادي على بسيارته إلى مدينة فاس


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق