]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

أحلام مغلفة بقطعة حلوى

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2013-11-17 ، الوقت: 17:12:28
  • تقييم المقالة:
بانت المروج من البعيد
فالتقت عيناها بدمعه الحزين
سرق الليل من أجفانها النوم
وبقت وحيدة حيث هي
تحتسي الصبر مع آلامها
وأقلامها وأوراقها الصفراء التي بعثرها الزمن
بعضها لا يزال معلق أمام ناظريها
يستنطق الحرف منها غصب
يؤرخ الحب
يحتلها حين تمتزج روحها مع ليلها المظلم
تشعر بيديه تلمسان أجزائها
تنفر بعض الشيئ
ويعاود الحديث معها
علّه ينسيها بعض من أحزانها
التي لا زالت عالقة بوجدانها
كله لهفة لأحضانها
لمس فيها الوجع والشوق
ووجع سنين هي تائهة وحيدة
ضمدّ جراحها
وألبسها ثوب الأمان قربه
كانت سائرة في طريق
لا تعرف سبل النهاية فيه
جالت بنظرها في الغرفة
ثم توقفت حيث هي والأوراق مبعثرة أمامها
حاولت لملمة بعضها
والبعض الآخر تقاذفها الريح حيث
الأحلام 
المغلفة بقطعة حلوى 
ونسيم عليل
صمت المكان ولازالت هي تحدق 
نحو أعماق ذاتها
لحظة
وهبت له ذاتها
وروحا لا زالت معلقة ترتجي الأثر
وها هو يمشي بخطى متثاقلة نحو الباب
يتوجه نحو الحقيقة المؤلمة
فهو راحل
وهي ممزقة بين صرير الباب وتلك الكلمات القاسية
التي تؤنب حتى فيها معنى الحب
قلمي وما سطّر 
لحن الخلود
ناريمان
‏الأحد, ‏17 ‏تشرين الثاني, ‏2013  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق