]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إعلام مصلحجي...!

بواسطة: محمد الاسمري  |  بتاريخ: 2011-11-03 ، الوقت: 23:04:16
  • تقييم المقالة:

 

إعلام مصلحجي...!
عندما نتحدثـ عنـ مشكلة الإعلامـ السعوديـ التيـ أشبعناها طرحاً على حد قول البعضـ
وكأنهمـ لا يعلمونـ أنـ مشاكل الإعلامـ فيـ إزدياد إذا لمـ تتمـ المعالجة التيـ تستوجبـ الإستئصال نتحدثـ عنـ إعلامـ متابعـ منـ غالبية شعبـ متيمـ برياضتهـ... 

فنحنـ نملكـ أفضل المذيعينـ فيـ المنطقة فمنـ يملكـ الفراج و القوس و العجمة فهو يملكـ الإعلام بلا منافسـ... 

رغم كل هذا إلا أنـ الكثير يرميـ بمشاكل التعصبـ على البرامجـ الرياضية التيـ لا أدري مدى صحتها...

رغمـ إعجابيـ الشديد بالطرحـ فيـ خطـ الستة و جرأتهـ التيـ لمـ تعجبـ أصحابـ الدلال ومن يسايرهمـ إلا أنهمـ قد يشاركونـ فيـ زيادة الاحتقانـ فهمـ على أية حال يبحثونـ عنـ مصلحة ميولهمـ الأربعة وقد يكونـ ذلكـ هو الملفتـ فيـ هذا البرنامجـ...

ورغمـ إعجابيـ الشديد أيضا بالمجلسـ إلا أنـ قائدهـ يحتاجـ إلى أنـ يضبط برنامجهـ أكثر فهنالكـ ساعاتـ لا نرا فيها شعاعـ اللونـ الأحمر... 

ولكنـ إنـ كنا نملكـ الأفضل فأينـ الخلل فيـ برامجنا بحقــ ربكم... رأييـ الشخصيـ لا أجبر أحدا على الاستماعـ إليهـ و لا حتى على إحترامهـ فنحنـ جميعنا نشخصـ و نتفوهـ بأرائنا ولكنـ المشكلة الحقيقية فيـ هذهـ المنظومة أننا نتحدثـ عنـ السلبياتـ طوالـ الأزمانـ وهذا ما قد يعيدنا إلى الأسفلـ إنـ كنا بالأعلى كروياً إذا لمـ تصاحبها الحلولـ ذاتـ الوجهينـ...

نحنـ نتحدثـ عنـ البرامجـ بشكلـ عامـ ومشاكلها و بحسبـ ما أشاهدهـ بأنـ المشكلة الحقيقة فيمنـ يطرحـ رأيهـ... أجزمـ بأنـ البعضـ منـ الإعلاميينـ لا يملكـ أدنى شيـء يؤهلهـ للجلوسـ على كرسيـ المحاورة...

مشكلتنا أننا لا نملكـ إعلاميينـ يستطيعوا أن يضيفوا و يشخصوا ومنـ ثمـ يرسمونـ لنا حلولهمـ منـ خلال كلماتـ ليستـ كالصور... 
لا أريد التحديد بالأسماء ولكنـ الأدهى و الأمر أن البعضـ قد أجر قلمهـ و قيد لسانهـ بقيود غيرهـ... همـ كذلكـ يبحثونـ عنـ مصالحهمـ أيـ كانتـ ولا يلقونـ بالاً للمتلقيـ بلـ ويحولونـ البرامجـ إلى صداماتـ عنيفة يبحثـ الأولـ عنـ كيفية الإطاحة بالآخر...إذاً لا أعتقد أن المشكلة منـ البرامجـ بذاتها بقدر ما هيـ مشكلة الليـ(حواليكـ)...

أملكـ الكثير من الأسئلة سأطرح بعضها وأبدأ بسؤالـ يتسائلـ عنـ المؤهلاتـ التيـ منـ خلالها يتمـ إختيار النقاد و الإعلاميينـ للبرامجـ و الصحفـ أمـ أنها تبحثـ عنـ الذيـ يفيـ بغرضها ويخدمـ توجهاتها بغضـ النظر عنـ إمكانياتهـ... 

هنالكـ منـ هو بعيد أو أنهـ لمـ يستطعـ أن يدخلـ فيـ منظومة الإعلامـ لظروفهـ فيـ الوقتـ الراهنـ أفضلـ بمئاتـ المراتـ منـ إعلامييـ أبو ريالينـ الموجودينـ فيـ وسطنا... 

أستطيعـ أنـ أقولـ بأنـ الإعلام الحاليـ هو جيلـ المصالحـ و (الواسطاتـ)... لابد منـ إعطاء فرصة للمتعلمينـ و المثقفينـ و دفنـ منـ دمر الإعلامـ أحياء ولكنـ السؤالـ هلـ سيجد المثقفينـ و المتعلمينـ فرصتهمـ فيـ هذهـ المنظومة المصلحجية.
مخرج...
تمر الأجيال و تتبدل وسيبقى الأهلي مستهدفا من ضعاف النفوس الذين يجدون لذة في إستهداف ومحاولة إسقاط العظماء بالطرق الملتوية...!  

 

محمد سعيد الأسمري


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق