]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حوار في القاع الجزء 18

بواسطة: أحمد الذيب  |  بتاريخ: 2013-11-16 ، الوقت: 18:34:10
  • تقييم المقالة:

الشيء الوحيد الذي نتفنن فيه هو جمع المؤن والبنزين حين ترويج الشائعات .

نعشق التزاحم والفرجة ،والنميمة والتشويه ،ومطاردة الفراغ بفراغ القيم الإنسانية ، الذي جعلنا نصل لأن نلهث في البحث عن مولدات الكهرباء .

وتجنيد أنفسنا بحفنة من المال لتنفيذ مآرب المفسدين .

الاستحواذ علي حقول النفط ، الصراع علي المناصب التنفيذية المؤهلة لسرقة المال العام وتحقيق الطموحات الجهوية .

نخلق كل يوم لأنفسنا بغبائنا آلف قضية وقضية .

أمريكا والغرب هم أيضاً ضحية أمريكا ليست هي والغرب من يحكم العالم .

اليهود هم من يحكمون ، وسيحاكم اليهود الأمريكان والغرب يوماً ما ولن يكون ببعيد .

وما نشاهده من تغازل أمريكي إيراني ما هو إلا بداية النهاية لإيران الدولة الإسلامية الشيعية الفارسية النووية . .!!

اليهود لا يعدمون الوسيلة "في أي شيء يريدون فعله " .

سبق وأن أكدت في وسائل إعلام في عام 2011م بأن عام 2013م هو العام الذي سيبدأ فيه إنهيار إيران .

والدليل أسئلوا " غرباتشوف " أن كان علي قيد الحياة ، وكيف انهار المعسكر الشرقي وتفتت الإتحاد السوفيتي ،واسألوا " صدام حسين " يوم القيامة كيف انهارت بلاد الرافدين بعلمائها وثرواتها .

 أسئلوا " القذافي " يوم القيامة أيضاً ، ستعرفون حينها بأن أمريكا "سم قاتل " بابتسامة يهودية الصنع ، يسرى في الجسد بمجرد اللمس .

وعن ماذا سنتحدث . . .!!.

مقتل 15 شخص في بوابة للجيش الوطني الليبي بين مدينتي ترهونة وبني وليد ، الجيش الوطني الليبي ، الغير مؤهل ، والغير قادر بسبب عدم كفاءة أفراده وقيادته ، مؤسسة مهمة لكنها في حالها كحال ليبيا ،ومليارات تسرق باسم الجيش الوطني الليبي .

مسلسل الاغتيالات لرجال الآمن و جنرالات الجيش،  وحالة اغتيال العقيد الحضيري الذي رفض دخول سفينة نقل نفط غير مصرح لها بدخول المياه الإقليمية الليبية،  وتتبعها وطردها ، قتل هو وابنه رحمة الله عليهما .

خطف الابن الوحيد لوزير الدفاع الليبي .

فضائح بالجملة " للمؤتمر النرجسي الغام " من أحد أعضائه وجرائم مخلة بالآداب العامة ، هذا إذا ما تبقى لدينا آداب عامة أصلاً .

وكثيرة هي صور الواقع المأساوي الذي عليه حال ليبيا .

ولا حراك ، لا إعتصامات لا مظاهرات ، وأن وجد حراك ينتهي أما بالمشاجرة والعراك أو بالقتل والتفجيرات .

 انتظار الجديد ، والتمتع بنقل الأخبار ، وانتظار ما تحمله الأقدار هذا منطق شعب الشطار ، شعب عمر المختار ، الصمت وقبول الذل والعار .

ضجة إعلامية ولعبة غبية جداً وتصريحات صبيانية وغير منطقية رافقت مساومة رئيس الوزراء " علي زيدان" لإرضاء أحد متشددى الفدرلة ألتقسيميه " الجضران " وكبش الفداء عضو "آمعه " بالمؤتمر النرجسي الغام  .

ما هذه الحقارة وكل هذا الاستهزاء . . !!.

لعب عيال ، يجب أن نصف كل ذلك الحدث بهذا اللفظ لعب عيال .

متأكد بأن الأجيال القادمة في ليبيا ستسخر كثيراً من جيلنا الحالي ، وربما سينتجون مسرحيات فكاهية تحمل عناوين مخجلة " زيدان والجضران و 200 جبان " أو مسلسل تلفزيوني عنوانه " دولة العيال والمال الحلال " أو فلماً سينمائياً عنوانه " أجدادنا المضاحك " .

ليسوا هؤلاء من يعتلون هرم السلطة في ليبيا الآن أفضل الموجودين . . !!.

زادوا عن حدهم ونسوا أنفسهم ، ومن هم .

مهزلة تاريخية سجلت ، قصة الرشوة وتبريراتها.

 وهل فعلاً كل ما حصل لأجل إقليم من ليبيا ،ولأجل تنميته واستثمار أموال النفط ، لنهضته وبنائه .

وهل برقة لأجل برقة فعلياً ؟.

لا أجزم بحسن النوايا لبرقه من هؤلاء الانفصاليين ، ليس كل ما يحاك الآن باسم برقة والشعور الوطني الإقليمي ، لخير سكان برقة أو فزان ولا طرابلس ولا أي منطقة في ليبيا، وتحديداً بهذه العقلية وبهذا الشكل .

ما يحصل الآن وبهذا الأسلوب وبطريقة التطبيق ، هو نهب إقليمي لخيرات إقليم أسمه برقة .

خوفي المؤكد بأن كل هذه الضجة ، وكل هذه الأفعال هي تظليل مخابراتي محترف الأداء ، لشيء أكبر قيمةً من النفط ، وبرقة و الجضران وزيدان ، ستار واقي، لنهب اليورانيوم الليبي ، الذي تصل نسبة نقاوته 74% ، وكميات خيالية تحتويها جبال ليبيا ، وكم يساوى الجرام الواحد منه .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق