]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لا نستحقّكم

بواسطة: أوس اللقيس  |  بتاريخ: 2013-11-16 ، الوقت: 18:05:51
  • تقييم المقالة:
حينما أسمع أيّ خطابٍ سياسيٍ لأي زعيمٍ وطنيٍ أو سياسيٍ خالدٍ و تاريخيٍ يتوجه به إلى الشّعوب والجماهير العريضة التي أنا أشكّل جزءًا لا يتجزّأ منها بصفتي مواطنٌ نصف إنسان ونصف بني آدم يمشي على حذائي كونفيرس إثنين،حينما أسمع خطاباً كهذا،والصّفات الّتي تطلق عليّ وعلى أعدائي من المواطنين مثلي،مثل: "أنتم شعبٌ لا يركع،أنتم شعبٌ واعٍ وحكيمٍ،شعبٌ يقف في وجه المآمرات وينتصر،يخوض معارك يومية،شعبٌ مستهدفٌ من العدو المتربص،شعبٌ يقف بصدورٍ عاريةٍ بوجه الكرة الأرضية والمجرّات السّماوية،أنتم شعبٌ لن يتضعضع أمام المغريات...
ثم أتذكّر بأنّي أجلس في المقهى أنرجل وأضيّع عمر الشّباب في تنفيخ وتغيير الفحم وتبديل رؤوس المعسّل البالية بأخرى جديدة، وبأن حالتي الوطنية في الأراضي المنخفضة ،وحرارة المواطنة لديّ دون الصفر بكثير، أشعر بالأسى والحسرة إتّجاه زعمائنا وقادة الوطن وهاماتنا الشامخة الذين يعوّلون علينا كثيراً ونحن بالحقيقة دون مستوى التّعويل هذا بمراحل ، حبّذا لو يجدون شعوباً أخرى يقودونها غيرنا،بحيث تكون هذه الشّعوب على قدر الطموحات ويتناسب تعويل القادة عليها مع مستواها الفكري والمعنوي والوطني. فنحن متواضعو الامكانات حتى النّخاع الشوكي وأكثر. نحن لا نستحقكم، لا والله.

« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق