]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ماذا أقول له؟

بواسطة: عزيزة محمود خلايلة  |  بتاريخ: 2013-11-16 ، الوقت: 17:10:05
  • تقييم المقالة:

 

 

ماذا أقول له؟

 

ماذا أقول له إن جاء مرتبكاً؟ وجلس قربي، وأشعل سيجارتي، وناولني قهوتي، وبدأ يقصّر بيننا المسافات، فضاعت منه الكلمات، وطارت كما تطير في الحقل  الفراشات.

إن جاء معتذراً عن أخطائي، ووقف حائراً أمامي، ومدّ إلي يده، وحاورت عينيَّ عيناه، وبدأ الصّمت يفصح عن نواياه، والقلب يتحّدّث عن خباياه.

ماذا أقول له؟ إن دمعت عيناه وهو يقول لي: كنت أتمنّى لو كان بمقدوري أن أشتري لك زجاجة عطر، ولكنني اشتريت لنا رغيفاً، بدفء القمح المحلّي، وبرائحة ثوبك المخمليّ، فهل تقبلين ؟

عندما يرتّب خزانتي، ويكوي ملابسي، ويمشّط شعري، ويضع يده على كتفي ،ويصطحبني في جولة داخل منزلنا، ويمسك يدي، ويقصّ عليها قصّة النّورس الحزين.

بماذا أجيبه إن باح بأنّه يحبّ جنوني، وعصبيّتي، ومزاجيّتي، ويعشق عنفواني وكبريائي، وجبروتي،  وتقلّبي كأجواء تشرين.

إن أعلن أنّه يحبّ حبري وأوراقي، وسطوري وكلماتي، وأقلامي وكتاباتي، وحتّى مسطرتي وممحاتي، وتهكّمي، ومقعدي في مقهى السّاخرين، وختم بقوله:ّ أحبّ كلّ ما تكتبين، وكلّ ما تبوحين به، وكلّ ما تكتمين.

ماذا أقول له إن أعلن نفوره من علامات التّرقيم؛ وربطها بحواجز التّفتيش، ورأى في الفاصلة حاجزاً بين القادمين والمغادرين، وفي النّقطة نهاية حدودنا وبدء حدود الآخرين.

إن قال إنّه يحبّ كلّ ألواني ،ويعشق الأحمر، والأزرق، والأصفر، والأخضر، وحتّى أسودي الدّاكن الحزين.

عندما يقول لي: يا امرأة دوّخت الدّنيا ألا تتعبين؟ هل أنت مزيج من الفولاذ والطّين؟ أحبّك دون شروط، متى ستفهمين؟

عندما يرتّب سريري، ويفرش وسادتي، ويقلّم أظافري، وتتوقّف الدّنيا عن الدّوران، وتسدل ستارها، ولا يعود فيها إلّاي وإلّاه .

ماذا أقول له؟ إن راح يقصّ عليّ قصّة قبل النّوم، وتأكدت أنّه لا يحفظها، بل يجمع كلماتها كما تُجمع الأزهار من البساتين، وينسّقها لتبدو مريحة لأذني، ومثيرةً لخيالي، ويمسك بيدي، ويقودني إلى عالم الملائكة الخيّرين.  

عندها سأقول له إنّني سامحته، وغفرت كلّ خطاياه.

                                                                                           الكاتبة: عزيزة محمود الخلايلة

                                                                              مشرفة اللّغة العربية /مكتب تربية الخليل                                                                                                        azizah_m2012@yahoo.com          

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق