]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ضحـــــــــــــــكة الصغيـــــــــــــرة ؟؟!!

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-11-16 ، الوقت: 10:32:12
  • تقييم المقالة:

 

 

 



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

ضحكــة الصغيــرة   !!

بضحكتها أضحكتني تلك الصغيرة وقد كنت أبكي منـذ الظهيرة

بريئــة لا تبــالي بالمخاطـــر والدنيــا لديــها لا تستحق السيـرة

أســاءل نفسي َعـلام أحمل هـم الدنيا ولا تعيرها تلك الصغيرة

أدركت سر الدنيا فهانت عليها وجهلت أسرارها فكنت الرهينة

عقلـها فـــوق عقـــلي لأنــهـا علمـــت بدنيـــا لا تعــادل النقيـرة

وقيمــة الدنيــا لديـها ضحـكة  ثم نشــوة تخلو مـن نوايا دفينة

صغيــرة بريئـــة تمـــرح وتلعـــب  وقلبهـا يخلـو مـن الضغينة

أشغلتنــي الدنيــا بأوهامــها لأبكــي فأيقظتني طفـلة مـن حيرة

أزاحــت ضحكتــها غشــاوة عيني  فصـرت أرى الدنيـا حقيرة

مــالي أصــارع الدنيــا بجـــد وعـزم  وطفلـة لا تراهـا جديـرة

قالت بعينها دع الدنيا وشأنها  فإنها إذا انصرفت عنها وفيرة

أمـا إذا طلبتـها تجـلب الغمــوم عليــك وتجلب أسقامـاَ خطيـرة

نصحتنـي تـلك الطفـلة بضحكـة  وعلمتنـي كيف تكـون الحيلة

فتراجعـت عــن حزنـي وغمـي لأقتـدي بضحــكة طفلة قريرة

كم  أسعدتني وأخرجتني من سيـاج الهم فشكراَ لتـلك البريئة

تركتها الدنيا وسحبت يدي من يدها لترمقني الدنيا في حيرة

ـــــــــــــــــــ

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق