]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صناعة الكتابة بقلم عمر سليوي

بواسطة: omar sellioui  |  بتاريخ: 2011-11-03 ، الوقت: 18:59:46
  • تقييم المقالة:

 

قليلون ، هم الذين يكتبون و نادرون الذين يتميزون في صناعة الكتابة و رسم الحروف 

 

كثيرون ، هم الذين يستهينون بفن تشكل الكلمات و صناعة اللوحات الأدبية.

 

فالكتابة إبداع لا نظير له إلا الرسم ، كلاهما يحتاج لرؤية ثاقبة تنفذ إلى كنه الأشياء وجوهرها...

 

أن تنازل الورقة يعني أن تكون صبورا و من مدمني القهوة السوداء فمرارة هذه الأخيرة تنسيك تصلب

 

القلم بين يديك و كأنه يحتضر ، و بياض الورقة  الذي يشهد على محدودية خيالك الإبداعي،

 

ضئالة ثقافتك  و خيانة الإلهام لك.

 

أن تكتب يعني أن تنزف ذاكرتك ، أن تختار الكلمات فتلك شهادة على خصوبة فكرك.

 

و ما  أصعب اختيار  الكلمات.

 

أن أكتب هذه السطور كلفني الأمر قهوة سوداء أكثر سوادا من ألاعب الدهر  و رداءة الحياة و أكثر من

 

ساعة في هذا الركن الخلفي لمقهى "فندق أبواب الأطلس".لولا حبي اللامحدود للكتابة لما قاومت

 

عنفوانها الأليم و لما نزلت الورقة غير ما مرة ..و غالبا ما كانت تهمزني.

 

أما القلم فقد أضطر إلى تغييره حسب طقوس الكتابة و الأرصاد العاطفية.  

 

سليوي

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق