]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

لك الله يا مرسي 76

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-11-15 ، الوقت: 21:21:54
  • تقييم المقالة:

 

137- فضيحة " برهامي " في طنطا : أنصاره يمنعون الجمهور من دخول المسجد .. وآخرون يهتفون ضده "يا منافق" :

نافذة مصر

 
في فضيحة من العيار الثقيل للشيخ ياسر برهامي المؤيد للإنقلاب العسكري والذي انحاز للانقلاب ودعم قتل المصريين برصاص العسكر والداخلية رفضه شعب الغربية اليوم ولفظه من ذاكرة الدعوة ورماه الحضور بالنفاق العلني ومحاباة القاتل .
البداية قام القائمون علي مسجد ابن تيمية بمنع المصلين من الدخول بينما دخل حوالي 100 رجلا فقط من الحراسة الخاصة التي جندوها له وأغلقوا المسجد ومنعوا دخول أحد من غير المعروفين بينـما أفسحـوا الطريق للإعلاميين وسحــرة فرعون ليـلمعوا في لحــيته التي شـابهت لحـية تواضروس .
بدأ الرجل في خطبته مضطربا غير محدد عنوان لها بدءا من الهجرة ثم خرج لصلح الحديبية ومنها لغزوة حنين ثم أحد ثم دخل في السياسة في وصلة من النفاق العلني لدرجة جعلت المصلين يعتبرون أن من يخطب فيهم هو ضابط بالمخابرات العامة المصرية التي قامت بالتخطيط للإنقلاب .
وبمجرد نزول الرجل من علي المنبر هجاه المصلون ورموه بالنفاق وهتفوا " الله ينور يا شيخ ، الله ينور على النفاق ، الله ينور على قتل الناس ، الله ينور على ..".
وبدا ياسر يظهر الثقة في نفسه بينما ماسخي الجوخ يهللون له ويعترضون علي شباب مصر ولكن خبث قلبه ظهر ووضح وبدا في وصلة جديدة من النفاق يمتدح القاتل السيسي ويرمي الشهداء بالخطأ , ولأول مرة في التاريخ ترى عالم مدعي العلم يهجوا الشهداء ممن دافعوا بدمائهم عن الشرعية والشريعة.
أهل طنطا قاموا بالواجب مبدئيا ورسموا شارات رابعة العدوية علي أبواب المسجد وعلي تراك الفراشة التي خلت من الوافدين , وكتبوا تاريخ برهامي الاسود ، كما تحدوا القائمين علي المكان بإخراج برهامي دون حراسة مما جعلهم يهربون به للداخل والإنتظار حتى انصراف جميع المتواجدين.

.........................................................................

 

138- كبير مساعدي مرسي يكشف تفاصيل جديدة عن عزله :

كشف وائل هدارة ، كبير مساعدي الرئيس المصري محمد مرسي، النقاب عن تفاصيل جديدة حول كيفية عزل مرسي في الثالث من يوليو الماضي ..

وقال هدارة في تصريحات لـ "بي بي سي" إن قوات الحرس الجمهوري المسؤولة عن أمنه الشخصي "طالبوه بكل احترام" بأن يمتثل لقرار عزله، معتبرًا أن "ذلك أمر واقع، يجب التعامل معه ".


وذكر هدارة أنه خلال الأيام التي سبقت الإطاحة بمرسي، عرضت مجموعة من الدبلوماسيين الأجانب المساعدة وتقديم النصح حول كيفية معالجة الأزمة السياسية. لكن جميع أفراد فريق مرسي لم يكونوا مقتنعين بأن الجيش ينوي بالفعل أخذ زمام السلطة حتى أصدر الجيش تحذيره وأمهل الرئيس 48 ساعة للتوصل لاتفاق مع المعارضة ..

وقال هدارة إن الرئيس كان على استعداد لتقديم "أقصى قدر من التضحيات"، لكنه أصبح واضحا أن ذلك لم يعد كافيا ..
وأوضح مساعد الرئيس مرسي أن ضباط الحرس الجمهوري طمأنوا الرئيس بأنه "لن يعامل مطلقا بإهانة أوعدم احترام ".


ولفت هداره إلى أن مرسي كان يدرك أن هناك مخاطر تحيط بسلامته الشخصية. مشيرًا إلى أن مرسي تحدث معه في ديسمبر / كانون الأول عام 2012 عن خشيته من التعرض لمحاولة اغتيال .

وقال هدارة إن مرسي شعر بأنه ستكون هناك محاولة اغتيال ، وبأنه حتى ربما قد "يقتل".


ورأى هدارة أن اعتقال الرئيس ومحاكمته من جانب "محكمة صورية" لم يكن شيئا غريبا.

وقال إنه من المفترض أن الجيش على استعداد لإعدام مرسي ، وسيكون ذلك

" اغتيالا بمسمى آخر".

 

يتبع : ...


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق