]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مقولة تستحق النقد والرفض

بواسطة: Yazan Al Jarrah  |  بتاريخ: 2013-11-15 ، الوقت: 16:25:22
  • تقييم المقالة:

مقولة تستحق النقد والرفض

 

قرأت قبل مدّة قصيرة مقوله من تلك المقولات التي ينشرها تطبيق حِكم على موقع فيس بوك وكانت :

"العقول العاجزة تهرب من واقعها لِتلجأ إلى أحلام اليقظة- راشد خليفة المزروعي"

فما أثار حفيظتي أنه هل قرأ القائمون ومصممو هذا التطبيق هذه العبارة؟!!

لو أنهم قرأوها وتمعنّوا بها لحذفت تماماً لأنها عبارة تحوي السخافة.

 

أتمنى أن أقابل هذا "الراشد" الذي هو راشد بالإسم لأريه مدى خطأه وأنه هدم الكثير مما بنته البشرية وأنا متأكد أنه لم يقرأ ما كتبه (كريم الشاذلي) في كتابه (أفكار صغيرة لحياه كبيرة) تحت عنوان إمتلك حُلُماً حيث كتب على سبيل المثال:

"في إحدى إجتماعات إدارة شركة ديزني قامت إحدى الحاضرات وقالت بتأثر: ليت والت ديزني معنا وحي بيننا اليوم ليرى إنجازاته الهائلة, فردّ عليها أحد الجالسين وقال: لقد رأى ديزني هذا بالفعل قبل أن يشرع فيه وإلا ما أصبح حقيقة قائمة اليوم."

 

لقد رأى أديسون المصباح والإخوان رايت الطائرة, وهنري فورد السياره, قبل أن يشرع أي منهم بخطوة واحدة!

بل لم يحركم أو يحفزهم سوى هذا الحلم الذي أضج مضجعهم وأهاج ما بداخلهم طوفان الطموح الجارف.

 

نعم أيها "الراشد" فلو كنت تنظر وتحلم كهؤلاء لفضلت الصمت وآثرت الحلم, في حياتنا نحن بحاجة للأحلام لنرسم حياتنا كما يحلو لنا ولولا أحلام اليقظة لما كنت تكتب على تلك الشاشات الإلكترونية لأنها كانت تمثل حُلُم بالنسبة لأحدهم .

 

By: Yazan Al Jarrah
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق