]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

على أهداب الرحيل أمنية

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2013-11-15 ، الوقت: 14:47:01
  • تقييم المقالة:
  تقاسمت الوجع مع الحنين  لحظة غفوة من القدر  على مرمى ذاك الحب يعاتب قلب أحب بعمق باخلاص بوفاء  تكررت الأمنيات عقب بعضها تنهال عليّ بصمت موجع حنين غائب وأحضان مقيدة  وحلم تكاتف مع الواقع لحظة صمت  وإمتثال أمام محكمة الحياة التي لا بدّ منها نقشت في عمق الصخر كم تهواه بصمت مؤلم   هروب لا مفرّ منه  تقلصت  رغماً عنها الأمنيات  فكنت أنت هناك تزرع  الشوق في قلب إستفاق من غفوة زمن  كانت ولا تزال أبدية حملت بين ذراعيها شوق كبير  وتاهت بفكرها رغماً عنها  القيود إبتسم لها القدر ذات يوم فكانت صدفة غريبة  صادفت من شغل البال لسنوات طوال كم حلمت به  كم راودتها الأحلام قربه سجين هوى  كم وكم من المرات إنتشلت ذاتها من غربتها وإستفاقت لحظة من ذاك الحلم المستحيل فكان الهروب لا بدّ منه إبتعدت وكلها شوق وحنين  ونظرات نحو الأمس أصبح لها ذكرى ولكن يا لها من ذكرى حلم يجمعها معه وبقيت لسنوات هاجسها الوحيد ذاك الطيف ومرت السنون وهو لا يزال هناك ينتظر ويبتسم ويتأمل طيفها  يسأل عن حالها وعن حياتها  وعن حاضرها لا يهمه  سوى الإطمئنان عن محبوبته تلك العاشقة التي أُبعدت قصراً عنه فكان هو هناك وكانت هي مع ذاتها تتأمل  كم خانتها قواها لحظة تقرير مصيرها  رباه هل إخترت الصواب  أم كان هو سبب سعادتي  رباه هل آلمته ببعدي عنه رباه...  ومضت السنين وهو على هذا الحال الى ذاك اليوم المشؤوم التي اغتيلت كل لحظة جميلة في حياتها وأتاه خبر يقين بمرضه وأن له شهور وأيام معدودة  بكت بحرقة عليه تألمت بكت لحاله ومضت سنة على ذاك الحال  مع إنتظار و  موت محتوم وقدر لا بدّ منه وأتى يوم كان... تأملت أكثر بما ستقوله له يوم مولده حاولت أن ترسم البسمة على وجهها ولكن أبت  وها هي تسمع الخبر  ذاك الذي انتظرته منذ سنة  حاملة اليأس بكلتا يديها آآآآآآآه ها هو بين الثرى حلمها حبها  وروحها لا وألف لاااااا لن تقدر أن تراه ولا أحد يسأل عنها ولا يطمئن عن حالها ولا من يهديها الضحكة عن ظهر قلب رحل وبرحيله  يعني موتها  يعني بُعدها عن الواقع يعني أنها تفقد كل محب لها ربي إرحمه وإجعل الجنة مثواه الأخير ربي ارحمه... قلمي وما سطّر  لحن الخلود ناريمان ‏الجمعة, ‏15 ‏تشرين الثاني, ‏2013  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق