]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحسين لنا

بواسطة: محمد حسن  |  بتاريخ: 2013-11-14 ، الوقت: 20:30:26
  • تقييم المقالة:

              أحزن كثيرا عندما أطالع بعض تاريخنا الإسلامى السياسى حيث أجد تاريخنا كثوب أبيض جميل لاحقه شىء من دنس ووسخ وخروقات تصيب المرء بالحيرة  الشديدة كيف يصل بنا الامر لذلك؟!,ولعلها بدأت ملامحها عندى بقتل سيدنا عمر بن الخطاب ثم استشهاد سيدنا عثمان بن عفان وسيدنا على بن أبى طالب وسيدنا الحسين بن على ثم انتهاك حرمة المدينة المنورة..إلخ.

 

 

 

ولعلى هنا أقف برهة مع محنة وفتنة سيدنا الحسين بن على _رضى الله عنه وأرضاه_ 

 

 

 

الحسين وما أدراك ما الحسين؟!

 

 

 

أحد كبار آل بيت رسول الله الأطهار الأبرار ,فحب الصالحين الأتقياء  منهم عبادة لله وطاعة وقربة لرسول الله صلى الله عليه وسلم والصلاة عليهم ملازمة للصلاة عليه صلوات ربى وتسليماته على محمد وآله الكرام الأطهار الأبرار.

 

 

 

الحسين بن على_استشهاده حزن لنا_:

 

 

 

الإمام الشريف الكامل سبط رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وريحانته من الدنيا

 

 

 

الحسين بن على بن أبى طالب ولد 4هجريا واستشهد61هجريا,أمه فاطمة الزهراء بنت رسول الله_صلى الله عليه وسلم_ أشبههم بجده المصطفى يحبه صلى الله عليه وسلم ويحب من يحبه,سيد شباب اهل الجنة رضى الله عنه وأرضاه

 

حج الحسين خمسا وعشرين حجة ماشيا

 

 

 

محنة الحسين:

 

 

 

بعد وفاة معاوية عام ستين هجريا استخلف يزيدا بعده فبايعه الجميع إلا الحسين وابن الزبير وابن عمر وابن عباس.

 

أرسل يزيد إلى الوليد بن عتبة والى المدينة يطلب منه مبايعة الرافضين له,فأرسل إليهم الوليد بن عتبة فبايع ابن عمر وابن عباس!!

 

 

 

وترك ابن الزبير المدينة متجها إلى مكة.

 

 

 

وقال الحسين:فإن مثلى لا يبايع سرا فإن دعوت الناس فكان الأمر واحدا.!!

 

 

 

ثم غادر الحسين هو وأهله إلى مكة المكرمة وتوافد الناس عليه واختلفوا.

 

 

 

وكتب أهل الكوفة إلى الحسين ليأتى إليهم ليبايعوه..فأرسل إليهم ابن عمه مسلم بن عقيل فدخل الكوفة وسمع به الناس فتوافدوا عليه وبايعوه فعلم يزيد بالأمر فعزل النعمان بن بشير الانصارى من ولاية الكوفة وولى عليها عبيد الله بن زياد فقتل مسلم بن عقيل بعد أن تخلى عنه الناس!!

 

 

 

فعزم الحسين رضى الله عنه للذهاب للكوفة!!

 

 

 

فعلم عبد الرحمن بن الحارث بن هشام بذهابه فقال له(بلغنى انك تريد العراق وإنى مشفق عليك وإنما الناس عبيد الدرهم والدينار!!فلا آمن عليك..)

 

 

 

فلم يستجب له الحسين رضى الله عنه!!

 

 

 

ثم جاءه ابن عباس(وما ادراك ما ابن عباس.)مرتين ليثنيه عن موقفه فلم يستطع أيضا!!

 

 

 

حتى أنه رفض الإستجابة لابن عباس فى ترك أهله واولاده وخرج بهم جميعا!!!

 

 

 

وأرسل عبد الله بن جعفر إليه كتابا يقسم عليه ألا يخرج.

 

 

 

وارسل إليه عمروبن سعيد والى المدينة يطالبه بالرجوع والعودة وعرض عليه الأمان لكنه رفض.

 

 

 

وقابله عبد الله بن مطيع وقال له:أذكرك بالله يابن بنت رسول الله أن تنتهك حرمة الإسلام فإن قتلوك فلا يهابون بعدك  أحد...فأبى!!

 

 

 

وفى طريقه علم بمقتل مسلم بن عقيل فهموا بالعودة لولا بنو عقيل رفضوا إلا الثأر

 

 

 

فقابله الحر بن يزيد التميمى فى ألف فارس ليأخذوه إلى عبيد الله بن زياد والى الكوفة

 

 

 

وأرسل إليهم عبيد الله بن زياد جيشا لقتال الحسين وانصاره(ولكم أن تتخيلوا أن الجيش كان من أهل العراق ولم يكن به أحد من الشام.)..

 

 

 

ففى العاشر من المحرم سنة 61 انتشب القتال بين الفئتين جيش من جهة وثمانين رجلا ومعهم الحسين من جهة أخرى.ولا حول ولا قوة إلا بالله.

 

 

 

المشهد الأليم:

 

 

 

وتخيلوا المشهد!!

 

 

 

يقتل حبيب رسول الله وريحانته وسيد شباب أهل الجنة وتفصل رأسه عن جسده الطاهر وتحمل الرأس مع أولاده وبناته ومعهم ابنه على (صغيرا مريضا) إلى زياد ومنها إلى يزيد!!!!!!!!

 

 

 

حق علينا أن نحزن جميعا نحن أبناء التيار الإسلامى على مقتل سيدنا الحسين رضى الله عنه وأرضاه وجمعنا به فى الفردوس الاعلى مع سيد الدعاة المجاهدين محمد بن عبد الله صلوات ربى وتسليماته عليه.

 

 

 

د/محمد حسن على

 

باحث فى السياسة الشرعية

 

..............................

 


 

 

(1)محاضرات فى التاريخ الإسلامى(الشيخ /محمد الخضرى_تحقيق الشيخ /محمد العثمانى)

 

 

 

(2)تاريخ الخلفاء (للإمام جلال الدين عبد الرحمن السيوطى المتوفى 911ه)دار ابن حزم

 

 

 

 

(3) الحسين بن على وطلب الخلافة ل د/راغب السرجانى.

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق