]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حب هزّ أقلامها إرتعاشاً

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2013-11-14 ، الوقت: 18:21:16
  • تقييم المقالة:

وتبدلت الأحوال ما بين شوق وهيام وفتور مشاعر  وأماني محطمة ترتجي الصمت لحظات حزن ويأس أتاها اليقين أن تهب من الصمت حكمة  هرولت تعبة بين الجموع تنظر الى البعيد تنتظر حبيبها أن يأتي  ويأخذ بهدهدة الحنين فيها  صادفت أجمل أماني سيجتها بحلم وميضه خافت  سكوت لحظات بينها وبين ذاتها تنظر اليه من البعيد فشوقها تحدى المستحيل سرقت أجمل البسمات باتت تنحني أكثر ل حب هزّ أقلامها إرتعاشاً وهاهي من جديد تنظر اليه ب  ممارسة العشق العذري  من خلف سياج الحياة المبهمة  تأقلمت مع هذه اللحظات وبقت وحيدة  هاهي من جديد  تترجم الحرف على قارعة الطريق لحظاتها باتت مقيدة بوهم من خلف أشيائها المبهمة السائدة المحتلة الأفق  من خلف سحابات من وهم نظرت إليه تكشف فيه النبض من جديد  علّه يحن الى ذاك الطيف الآسر بقت وحيدة  ومع بعاد الراحلون تكشّفت الطريق من أمامها فبرحيله أيقنت أنه لا زال وهم يحتل الوجود قلمي وما سطّر  لحن الخلود ناريمان ‏الخميس, ‏14 ‏تشرين*الثاني, ‏2013


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق